من الذرة إلى المجرة ومن الخلية إلى الدماغ

بسم الله الرحمن الرحيم

كتاب ( من الذرة إلى المجره ومن الخلية إلى الدماغ .. د.خالص جلبي) وأظلمه كثيرا حين أطلق عليه اسم كتاب فهو موسوعه (موسوعة الطب محراب الإيمان) موسوعه بماتحمل الكلمه من معنى فكل صفحه بل كل سطر من أسطر صفحاته يحمل معنى عظيم ,

حين يتغلل الإيمان في القلب وحين يكون هذا القلب قلب عالم يكون ” إنما يخشى الله من عباده العلماء”..
لأول مره أقرأ كتاباً ولا أرغب في إنهائه خوفاً من أن لا أجد نفسي بعده ..

لأول مره اقرأ كتاب لا لأستفيد فقط بل لأستمتع بحروفه مجتمعه..

حين أقلب صفحاته لا أرغب بالمضي قدما حتى أتأكد من استيعابي لكل ماوجد في هذه الصفحه فأجد نفسي اجمع حروفه ثم أفرقها واربط الأفكار فكره فكره لتتشكل صور في عقلي لم يخطر على عقلي المتواضع ان يتوصل في يوم إلى مايقرب اليها فكيف بها ,

كتاب ذكر فيه:
من خلال الألم والصراع, ينبت شعور الإنسان محملاً بالطهر والقداسة, حيث ينتزع الأمل من أعماق اليأس, والنور من ثنايا الظلام, إنه الصراع على جبهات متعددة, والألم على مستويات متباينة ولكنه الألم الذي يطهر الإنسان ويغسل خطاياه, ويجدد توبته, ويصعِّد عزيمته ويصقل مواهبه وإرادته .. إنها النار التي تصفي المعدن من شوائبه.

وذكر ايضاً :
إن ابن تيمية بحث هذا الموضوع قديماً ووصل إلى نتيجة رائعة حين أقر قاعدته العظيمه التي معناها : (( أن صحيح المعقول لايخالف صحيح المنقول , وأن صحيح المعقول يوافق صحيح المنقول)) , وفي رأيه أن اعتقاد مخالفة صحيح المعقول لصحيح المنقول خطأ , وأن الرأي السديد عدم المخالفة بينهما ماداما صحيحين في الثبوت والدلالة.

ولا أنسى:
يقول بن نبي : إنه فكر كيف يحرك عقولهم؟ فاهتدى الى فكرة المطلق أو اللانهاية من ثلاثة مداخل: ( حكمة الله وآياته, وتوالي الأعداد, وامتداد الكون)؛ فالعقل لايرى نهاية لعمل الله وحكنه في الكون فهي تمثل لانهاية اللانهاية, وتزحف الأعداد متولدة من رقم واحد دون نهاية, وهو الدليل الذي يعتمده بعض الناس إثبات وحدانية الله , وأن الواحد يخلق بقية الأرقام بما فيها النصف والربع ولايخلق الرقم واحد أي رقم آخر , ويشكل المدخل الثالث إلى تصور اللانهاية امتداد الكون, فمهما حاول العقل تصور حافة الكون عجز وكلّ, وانقلب البصر إليه وهو حسير, ومهما أراد التفكير أن يقف أمام رقم بعينه, فإن الرقم الذي بعده سيتلوه فوراً دون توقف أو نهاية, ومهما فكر الإنسان حكمة الله في خلقه فلن يصل إلى قارا, فلو تحولت بحار الدنيا السبعة إلى حبر, وأشجار الأرض إلى أقلام لتسطر كلمات الله وقوانينه, لنفد البحر وتكسرت الأقلام, وأعيت الأصابع, ومانفدت كلمات الله.

ولما أراد أن يذكر قصه ذكر قصة الراعية وقلم الحبر:
بينما كانت راعية تسرح بالحلال ( الغنم ) عثرت على قلم حبر فاخر, فلما قلبته لم تر فائدة فيه سوى كسره ورش رأس الكبش به ليتميز , وهذا مافعله الجنرال جروفز والفيزيائي أوبنهايمر في مشروع مانهاتن مع الطاقة الذرية, فبدلاً من كتابة آلاف قصائد الحب والغزل والشعر الجميل بهذا القلم فجروها ونثروا حبرها فوق رؤوس اليابانيين في لحظة واحدة؛ ليتميزوا في التاريخ بأن عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين.

لو ظللت أكتب عن هذا الكتاب ما أرتويت و وددت لو أنقل كل ماورد فيه ولكن المساحه لا تكفي ,,

______________
كل الحب لمن تذكرتها دوماً حين كنت أقرأ مستمتعة في هذه الموسوعة .. شيماء

٥٥ مشكلة حب


لو قدّر لي أن أهدي كل عاشق وعاشقة و زوج و زوجة هدية ما لما وجدت ما هو أكثر نفعا من هذا الكتاب الذي يساوي في قيمته مئات الخلاليط وقدور الطبخ التي يهديها الناس لبعضهم عند كل مناسبة ، أكثر ما يمتاز فيه “٥٥ مشكلة حب” واقعيته وترفّعه عن المثالية المفرطة التي تصبغ كثيرا من التربويين والمصلحين في هذه الأيام ، فضلا عن معالجته للموضوع من زواية المجتمع الشرقي بكل تعقيداته وتناقضاته.

من الصعب تلخيص الكتاب بطريقة سردية ، فهو عبارة عن رسائل مختارة من اعترافات مئات من القرآء الذين اكتووا بنار الحب ، يداويها مصطفى محمود بطريقته الخاصة التي لا حاجة لي في تعداد محاسنها ، لذلك اخترت نقل أهم الاقتباسات الموجودة فيه و وضعها هنا بين أيديكم.

- الحب ليس بالشعور الذي نطلبه ونجري وراءه لمجرد التقليد ، الحب شعور تلقائي يغزو القلب من تلقاء نفسه .. بدون استدعاء .. وبدون أن نرسل له التماسا

- كنت كتابا مقفولا وموضوعا على الرف وجاء هو و فتحه و قرأ كل سطر فيه .. و كل كلمة فيه.

- لو كنت صادقا مع نفسك لما أنكرت على فتاتك أن تكون ضعيفة .. لأنك أيضا كنت ضعيفا مثلها .. وقد تبادلتما أنتما الاثنين هذا الضعف .. والضعف من صفات البشرية .. وأنت أولى بأن تغفر لها ضعفها فقد كنت أنت سبب هذا الضعف.

- والحب كالتنفس والنبض يصيبه اللهاث والتعب إذا أرهق بالمطالب.

- وفي إمكانك أن تكوني شهرزاد التي تحكي لشهريار كل ليلة قصة .. وتشغله ليلة بعد ليلة حتى تكسب قلبه بعد ألف ليلة وليلة.

- أصبحت أحس بأن بنات البيوت باردات لا حياة فيهن و لا طعم .. جمالهن خال من الملح .. مثل الأكل المسلوق .. صحي لكنه لا يحرك الرغبة.

- إنك شاب هلاّس .. كل همك أن يكون لك عرش .. وأن تكون الملك المتوج على قلوب الحسان ، إن ما يعذبك من فتاتك .. ليس حبك لها ، و لكن حبك لنفسك وغرورك .. والذي حطمته هذه الفتاة لأول مرة.

- ولن يكون همك هو أن تبادلها الحب أبدا .. وإنما سوف يكون همك هو أن ترد الاعتبار لنفسك .. وتثبت لنفسك أنك مازلت فارسا .. ولذلك سوف تلفظها بعد لحظة من استسلامها .. وتبدأ في البحث عن أخرى.

- إن أسوء ما يفعله المحب بعد صدمة عاطفية أن يمضي في علاقاته مباشرة .. إن مرارة الفشل تشوه أحكامه دون أن يدري.

- فأنا أبدا دائما ضاحكة عابثة .. ولكن قلبي من الداخل يدمي ولا أحد يعلم ما أعانيه.

- فأنا أعلم أني لا أحبه .. وأنه لا يحبني .. ولكني كنت أبحث عن سلوى.

- وهذا يكشف أزمة البنت العصرية .. أن صاحبها يحدثها عن التحرر .. وحق التمتع بالحب .. ثم يغدر بها في النهاية .. ولا يتزوجها إذا طاوعته في هذا التحرر ، وينكشف لها في النهاية عن نصاب رجعي أشد رجعية من جدها .. يطالبها بالعفة إلى آخر حدودها.

- إن مشكلتك ليست سنواتك التي ضاعت .. ولكن سنواتك التي ستضيع حتما .. إذا واجهت الدنيا بهذه العقلية.

- إن إحساسي بجمالي أصبح مثل إحساس الغني الذي يظن أن كل من يحبه .. يحبه من أجل ثروته لا من أجل شخصيته .. وهذا يعذبني ويشعرني بتفاهة شخصيتي ويحرمني من لذة احترامي لنفسي.

- و إذا حاولت إرضاء كل الرجال .. فسوف تعيشين كالحرباء .. كل يوم بلون .. وتخسرين نفسك دون أن تكسبي رجلا واحدا.. حاولي أن تبحثي في نفسك أنت عما تريدين.

- وحينما تراها تضحك في الطريق .. تتلفت حولك لتبحث عن الرجل الذي ضحكت له ، لأنك لا تتوقع ولا تنتظر أن يكون هذا الرجل هو أنت .. أنت في نظر نفسك تافه .. لا تستحق أن تحبك حتى زوجتك ، إن العقدة في نفسك و إذا لم تتغلب علي هذا الشعور بالنقص فإن زواجك سيفشل.

- لا يمكنني أن أحس بالجمال في امرأة تكذب مهما كانت باهرة و ذكية.

- أنت تطالبين بحق جديد لم ينزل بعد في أي دستور من الدساتير .. تطالبين بحق ارتكاب الخطأ.

- والواقع أن الإنسان حينما يضبط رغبته ويكبح شهوته .. فإنه لا يمكن أن يقال إنه يكبت طبيعته .. فأنه في الحقيقة يخرس صوت الغريزة ولكنه في الوقت نفسه يطلق صوت العقل .. وهو يشد اللجام على الحيوان الهائج في نفسه .. ولكنه يطلق العنان للوجدان والعاطفة والفكر.

- وحكايات الحب الأول مادة جيدة للذكرى .. ولكنها لا تصلح لتكون مادة حياة و زواج.

- إنها الحرارة التي تبثها المراهقة .. واللهب الذي يبثه الشباب حوله في كل مكان.

- إن الإنسان يبدأ حياته يتدفق بالحب والحنان والتفاؤل والثقة .. ثم يجف هذا النبع العاطفي في قلبه كلما كبر .. ويتحول مع الزمن إلى عجوز أناني بخيل لا يحس إلا بمصلحته ولا يجري إلا خلف منفعته و يتحول من سخط إلى سخط على الدنيا كلها.

- أعيش في عزلة مهما خالطت الناس .. كانت هذه السهرات تزيدني وحدة .. كنت أشعر أني منفصل عن الضحكات حولي .. منعزل عن القهقهات المرحة .. غائب في نفسي .. في التيه المظلم داخلي.

- أنت تلتقط عقب سيجارة دخنها الكل ولم تعد تصلح لشيء.

- شخصيتك تشبه دولة بها جهاز تشريعي وليس بها جهاز تنفيذي ومثل هذه الدولة تعيش في النظريات ولا تفعل شيئا، وإذا لم تكن لديك الرغبة .. فاحمل نفسك على فعل شيء .. ومن الحركة تتولد الرغبة ويتولد الاهتمام.

- أنا أعرف الشيء الذي يرهقكِ .. إنه ليس كره زوجك .. ولا ضغط أمك .. إنه ضعفك .. ضعفك أمام اللحظة الفاصلة .. لحظة اختيار المصير.

- إن اليأس هو المأذون الذي سيعقد زواجكما .. وما يربط بينكما هو التعب والضجر والملل .. ومثل هذه العلاقة مقضي عليها بالفشل .. إنها مثل المولود الذي يولد ميتا.

- وكعادتي .. لم أهتم بها .. أو بمعنى أصح تظاهرت بأني مشغول عنها.

- لم تكن ذئبا محنكا كما ظننت نفسك .. وإنما أنت في الغالب الفريسة .. وهي الصياد.

- وأغلب الظن أنها الآن في القاهرة تشرب الشاي واللبن مع ذئب آخر خبير في النساء مثل سيادتك -ههه – … بالمصادفة ! طبعا كالمعتاد ، احتفظ بعواطفك لمناسبة أخرى.

- لم أعد الفارس القديم الذي يتسابق إليه المتراهنون .. وإنما أصبحت الحصان العجوز الذي باعه أصحابه إلى البلدية.

- ألقى النساء نواتي في البالوعة بعد أن أكلوا فاكهتي الغصة.

- ٩٠٪ من الرجال يدعون حريات لا يؤمنون بها في أعماق نفوسهم.

- ومشكلتك الحقيقية .. أن عندكِ عقد المثقفات المترفات ، القلق والدلع … والملل والضجر من كل شيء بسرعة.

- إن أباك حريص أن يفرح بك أكثر من حرصه على أن تفرح أنت بنفسك .. وهذه أنانية فظيعة وليست حنانا.

- و إنها لنعمة من الله أن تجد امرأة تحبك وتعبدك .. وتحلم بالزواج بك ، وفي نفس الوقت تحبها ، وحكاية الجمال كلام فارغ .. لأن التعود يقضي علي الوحاشة وعلى الجمال.

- و العين حينما تتعود على وجه وتألفه .. يفقد هذا الوجه ما يثيره في النفس .. وتبقى الإنسانية والعشرة والأخلاق والحب والانسجام ، وهي أشياء أهم من الجمال في الزواج.

اين ألف لآن؟

اقلب حياتك. أعد كتابة مصيرك

في روايته الأكثر دخولاً إلى عمق النفس البشريّة حتى الآن، يعود باولو كويلو، المؤلف الأكثر مبيعاً عالمياً، برحلة رائعة لمزيد من اكتشاف الذات.في الوقت الذي يسعى فيه إلى طريق للتجدد والنمو الروحي، يقرر أن يبدأ مجدداً:
ليسافر، ليختبر، وليعاود التواصل مع الناس والطبيعة.ينطلق إلى أفريقيا، ثم إلى أوروبا وآسيا عبر السكك الحديدية العابرة لسيبيريا، بادياً رحلة لإحياء طاقته وعاطفته.

ومع ذلك، لم يتوقع قط أن يلتقي عازفة الكمان الشابّة الموهوبة هلال. وهي امرأة أحبّها باولو
منذ خمسمئة سنة قبل الآن، وهي المرأة التي خانها في عمل جبانٍ منعه منذ ذلك الوقت
إلى الآن من العثور على السعادة الحقيقية في هذه الحياة. سيبدآن معًا رحلة صوفية
عبر الزمن والأمكنة، ويسافران في طريق يُعلّم المحبة والمغفرة والشجاعة، للتغلب على
تحديات الحياة التي لا مفرّ منها. في هذه الرواية سعيٌ إلى الحكمة، وإدراكٌ للواقعَيْن المرئي واللامرئي، الصراع الداخلي الطويل، الواقع السحري المؤقت، الشك بجانبيه السلبي والإيجابي، السعادة من منظور آخر. يقع كويلو على التراث
الأدبي والفكري والفلسفي لمختلف الشعوب.رواية “ألف” جميلة وملهمة، تدعونا إلى التأمل في معنى رحلتنا الشخصية : هل نحن حيث نريد أن نكون، ونفعل ما نريد أن نفعل؟

هذه هي رواية باولو الجديده ولقد وعدة دار النشر علي موقع تويتر ان الروايه ستترجم وستكون في المكتبات العربيه بتاريخ 3-10-2011 الماضي ولكن الروايه غير موجوده في مكتبات العين-الأمارات حتي اليوم

تري اين ألف الان ؟وهل سنحصل عليها قريبا؟

رجاء من يعرف اي معلومات غن هذا الموضوع فلا يبخل علينا ومن حصل علي الروايه فليخبرني من اين

اا في انتظار تعليقاتكم والسلام

مع حبي kira

أسرار فتاة قطرية

أسرار فتاة قطرية

من واقع الحياة

حنان علي علي الشرشني

الطبعة الثالثة / قطر 2011

مطابع أسباير

255 صفحة

إهداء

إلى كل عين سكبت

دمعتها في راحة كفي

إلى كل قلب باج بسره

المكتوم و أستأمنني عليه

إلى كل روح قوية ضعغت

وسلمت نفسها إلي

أبي العزيز

أهديك ثمرة تعبك معي

بهذا الإهداء الرقيق سوف تبدأ رحلتك الممتعة مع أسرار هذه الفتاة عبر خمسة عشر حكاية من حكايات الزهر ، و أذا كنت من محبين الكتب التي تكون غرف النوم مسرحًا لها و العبارات الغزلية ذات المغزى الجنسي حوارًا فقد خاب ضنك فلا تغرك عبارة ( أسرار فتاة ) ، نعم هي أسرار لكن الأسرار درجات و هي هنا أسرار وجدانية راقية و أحلام سامية .

يمكنك أيضًا تصنيف هذا الكتاب ضمن أدب الرحلات ، فمن دبي (لاس فيجس الخليج ) كما سمتها الكاتبة في أحدى رحلاتها ألى مدينة كان الفرنسية و مدنًا آخرا لا تجوب بك فقط الحدود و المطارات لكن تأخذك معها عبر أحلام و قلوب نساء من كل الأعمار ومختلف الجنسيات فمنهن المراهقة و المتزوجة و الأم و الجدة ، و هناك خيط لشخصية مهمة سوف تجدها بين ثنيا نسيج هذا الكتاب ، أنه والدها و الذي كان السبب في حدوث أغلب هذا الترحال للكاتبة بجانب صديقاتها في الدراسة و العمل ، لغة الكتاب سهلة سلسة في غير ما إسهاب في التفاصيل المملة كذلك للكاتبة قلم بديع في أقتناص معاني و عبارات تنم عن شخصية تشبعت من مناهل اللغة العربية و أدابها ، لقد بلغت بي الحماسة  لهذا الكتاب أن أنهيته في ليلة واحدة وذلك لحبي للسفر عبر المطارات و صفحات الكتب .

- البداية (مقدمة تمهيدية)

* حكاية الزهرة الأولى

حلم الطيران في سماء الأمنيات

* حكاية الزهرة الثانية

رحلة بنات الجامعة لمدينة نيوكاسل

* حكاية الزهرة الثالثة

أهوال رحلة إسطنبول وفرح الرجوع للدوحة

* حكاية الزهرة الرابعة

صانعة خبز الرقاق في مستشفى حمد العام في الدوحة

* حكاية الزهرة الخامسة

التنقيب عن الكحل المغربي على ضفاف الخليج في دبي

* حكاية الزهرة السادسة

البحث عن عريس في عيادة البروفسور في دبي

* حكاية الزهرة السابعة

رأيت سمو الشيخ زايد حيًا في أبو ظبي

* حكاية الزهرة الثامنة

العودة طالبة في مدرسة ثانوية في مدينة برا يتون البريطانية !!

* حكاية الزهرة التاسعة

كعكة الزنجبيل في ألمانية وجبنة الإدام في هولندا و حلوى المكرون في فرنسا

* حكاية الزهرة العاشرة

إذا عشقت البيتزا وجيلاتو الفستق الأخضر فأنت بالتأكيد في إيطاليا

* حكاية الزهرة الحادية عشرة

بعد ما كنت نجمة لامعة في مهرجان كان السينمائي و عشت أميرة في نيس تفرش باريس جادتها الشهيرة الشانزليزيه بالورود مودعة

* حكاية الزهرة الثانية عشرة

في سماء لندن تناثر الريش الأبيض كالثلج حولي لتذوب بينه قصاصات أوراق الحب

* حكاية الزهرة الثالثة عشرة

تايلند حينما تتحول فيها مغلفات العطور إلى أظرف كاتشاب صغيرة

* حكاية الزهرة الرابعة عشر

حكاية حنين الروح إلى من هو أعز من الروح نفسها

* حكاية الزهرة الخامسة عشر

هي حكاية دودة القز التي تحولت إلى فراشة فأصبحت لها زهرة

* خاتمة الأزهار

مسك و عنبر

* الخاتمة

فحواها التحدي و عدم اليأس مرفقه بصورة للوحة تشكيلية للفنان القطري الراحل يوسف الشريف

في قلب كل منا واحد منا .. الكثير من

الخفيا والأسرار ..

ولأنني كشهرزاد في الكثير من الحكايا ..

تمنيت أن تشاركوني أسرار ي وحكاياتي ..

فقد تكونون أحد أبطالها وأنتم لا تعلمون

بأنني قد مررت بحياتكم كالشهاب

في لمعته وسرعته ..

فوصيتي لكم أن تقرؤوا أسراري

و تحفظونها في مكان آمن وفي

أغوار قلوبكم العميقة ..

هكذا انتهى هذا الكتاب كما بدأ بكلمات رقيقة منقوشة على غلافه الأخير للكاتبة .

روائع الكتب الخيميائي

الخيميائي
انا في اواخر هذا الكتاب واشعر بالحزن الشديد لانه كتاب اكثر من رائع كتاب عاصفة فكرية و ادبية
واسلوب باولو كويليو مبهر ويدخلك الجو بقوة في خيال و صورة حتى صوت تشعر به
خميائي كتاب رائع ومنه تتعلم كثير من الحكم و مواعض المختصرة على شكل رواية او حوار
كتاب رائع جدا وعندما اختمه سوف اعيد واكتب عنه لانه قمة ^_^ استمتعت كثيرا بقراءته

رياضة الإدخار ، فيصل محمد كركري

 

بعد انتهائي من القراءة وجدت أن فصول الكتاب كتبت بطريقة مباشرة، وتعطي الأفكار بطريقة مباشرة مختصرة. ولمّا كان الأمر كذلك شعرت بأهمية نقل الفوائد إلي المدونة لعلّ عابراً ما يستفيد ويفيد، ويقال أن ما كان هيِّناً بسيطا فهو مبارك. بارك الله بي وبكم، آمين. الكتاب -أو الكتيب- يحتوي على أربع عشرة فصل تتدرج أفكارها مع القارئ نحو تكوين أساس مهم في ثقافة التعامل مع المال، وهذا الاساس هو تعلّم وتطوير مهارات الادخار، وأخيراً في الفصل الخامس عشر هناك نصائح سريعة مختصرة حول الادخار. الكتيب يقع تقريبا في ١٥٠ صفحة صغيرة وهو من إصدارات إنجاز للنشر والتوزيع. لا مجال أكثر للاستطراد، أسجّل أدناه محتوى الفصول بشكل سريع ولن أقول كل شيء حتى يغريكم الاستعراض بالاطلاع على الكتيب الرائع:

1
يقول هذا الفصل أن الادخار مثل الرياضة يحتاج الى استمرارية والتزام وتجهود في التمرين المتواصل.

2
هنا يجيب على سؤال يقول: لماذا لا يدخر الناس؟ وماهي الحلول لتجنب أسباب ذلك؟

3
الفرق بين البخل والادخار والتوفير.

4
كيف تدخر بطرق وتقنيات مختلفة, كذلك يقدم اقتراحات لتقسيم حسابات الادخار.

5
لا للقروض, ولا لا لا للبطاقات الائتمانية!

6
كيف تتخلص من ديونك؟

7
يقول ان وضعك المالي حاله حال أي مبنى أو عماره, يجب ان تتوفر لها بنى تحتية تساهم في وقوفها بصلابة وشموخ على مرور الزمن, هذه البنية التحتية تتمثل في: أصول قوية, ديون قليلة, ثقافة مالية, تخطيط, دخل مالي قوي ومستمر, رصيد للطوارئ يمثل مصاريفك لمدة ثلاثة شهور على الاقل.

8
هذا هو الفصل الأهم. يشرح كيف تقوم بالموازنة؟
والموازنة أهميتها تكمن في أنها توضح لك كم يبلغ دخلك؟ وأين يذهب؟ بالتفصيل, أساساً الموازنة التفصيلية تعطي تصوّر عن طبيعتك واهتمامك ودورك بالحياة !

9
هنا تجد استراتيجيات للتعامل مع التوفير, فإذا أردت شراء سيارة هناك طريقة, لشراء المأكولات من خارج المنزل, لشراء الأجهزة الالكترونية كذلك.

10
بعدما تدّخر, يأتي دور خطوة لا تقل أهمية, وهي الاستثمار, وهناك مبدأ مالي يسمونه التراكم, غالباً يستخدم, وهنا تختلف الأراء حول شرعية الطرق المؤدية إلي زيادة المال, فاحتط لنفسك والله الهادي.

11
إن خطتك الادخارية هي خطة للاستمتاع بالحياة, فعدما ترغب بالحصول على شيء, تخطط من أجله, تعتبره هدفاً وتبني لطريق اليه.

12
حجج من أناس غير مقتنعين بالإدخار, والرد المفحم عليها.

13
الادخار يرتب الوقت :)

14
اعرف من أنت!, استغل قدراتك, طّور مهاراتك, واستثمر في نفسك, قيمة المرء ما يحسن.

15
نصائح ادخارية رائعة بشكل مجمل.

أعان الله الجميع في تحقيق أهدافهم الجميلة التي يصبون إليها :)

قلب الليل

السلام عليكم

 

بعد انقطاع طويل أعود لكم وفي جعبتي بعض الكتب سأكتب لكم بين الفينة والأخرى راجية من المولى أن لا انقطع من جديد عن ناديكم المميز..

 

صورة الغلاف:

http://www.neelwafurat.com/images/eg/abookstore/covers/normal/1/1383.gif

 

الكتاب: قلب الليل

نوعه: رواية

مؤلفه: نجيب محفوظ

عدد الصفحات: 155

مؤسسة الطبع: مكتبة مصر

 

لنجيب محفوظ قدرة على السرد الممتع، والحديث المشوق، والدخول في شتى المجالات والافكار لدرجة التناقض، فالقصة تدور عن جعفر الرواي الذي يتلقي بصاحب القصة فيحكي له عن قصته العجيبة المليئة بالأحداث بحبكة جميلة.

احببت الرواية إلى أنني أعتبر رواياته السابقة التي قرأتها أكثر تميزاً وجملاً منها..

 

 

نادي للقراءة

السلام عليكم، فكرة كانت تراودني منذ فترة طويلة، هي ليست بفكرة جديدة لكنها أكيد ستفيدنا، “نادي للقراءة” مشروع من عدة أشخاص يقرأون كتاب او أكثر شهريا ثم يناقشونه معا، الهدف من هذا المشروع هو إحياء أمة إقرأ… للتوضيح أكثر

  • فكرة المشروع: نادي للقراءة (في أبوظبي، الإمارات)
  • شعار المشروع: أقرأ، أتدبر، أرتقي
  • خدمات النادي: قراءة كتاب شهريا (الإتفاق على قراءة كتاب و مناقشته في نهاية الشهر)، قراءة جزء من القرآن شهريا (تدبر الآيات، إخراج القيم و أسباب نزول الآيات)، أنشطة و فعاليات تساهم في إحياء مجتمع إقرأ
  • الأعضاء: كل من همه زيادة ثقافته و إحياء أمة إقرأ
  • الزمان و المكان: في إمارة أبوظبي (لم يحدد المكان بعد)
  • أهداف النادي: عودة أمة إقرأ، تنظيم الوقت و الأولويات، سماع وجهات نظر الاخرين و إحترامها، المواظبة على قراءة الكتب، مساعدة و تشجيع الآخرين على القراءة، زيادة المعرفة و الوعي ، تحمل المسؤولية و الإعتماد على الذات والتعاون

للتواصل و المشاركة يرجى ارسال رسالة إلى البريد الإلكتروني: ana.aqra@hotmail.com

سأكون ممتنة لكم إذا دعوتم أهلكم و أصدقائكم

عبير

كتاب رحلتي من الشك إلى الإيمان..مصطفى محمود

السلام عليكم..

أود مشاركتكم رأيي في كتاب رحلتي من الشك إلى الإيمان

للدكتور مصطفى محمود..

كتاب عميق الأفكار..جاء نتيجة بحث الكاتب

لمدة ثلاثين سنة عن الله..و حقيقة الحياة..و الروح..

و الدين..

كتاب غني بالحجج العقلية والبراهين و الأدلة العلمية على وجود الله

و على أن الإنسان ليس مجرد جسد بلا روح تتحكم فيه الغرائز والحاجات

فيه إفحام للعلمانيين الذين ظنوا أن المادة هي سيدة كل شيء

و أن لاوجود للروح ولا للبعث ولا للخالق

يعرض الكاتب أفكاره ضمن 8 أبواب:

  1. الله
  2. الجسد
  3. الروح
  4. العدل الأزلي
  5. لماذا العذاب؟
  6. ماذا قالت لي الخلوة؟
  7. التوازن العظيم
  8. المسيخ الدجال

هذا الكتاب يحت الغبار عن معنى الفطرة والبداهة التي أودعها الله فينا وبها نتعرف عليه ونعبده بالإجابة على تساؤلات العقل لتطمئن الروح

وهذا الكتاب زيادة إيمان لمن آمن ونفضة لغبار من تشكك و إنذار لمن كفر و ألحد..

أتمنى ممن قرأ الكتاب أن يشاركني رأيه.. ومن لم يقرأه أن يقرأه ليختبر متعة رائعة لا مثيل لها..





حكايتى مع القراءة

هذه القصة بحق تأخرت فى سردها كثيرًا. رغم أنها حاضرة فى ذهنى، وﻻ تحتاج إلى تذكر. ومع ذلك أرويها لكل عزيز.
القصة تبدأ حينما جئت من المنيا إلى القاهرة للدراة الجامعية. وكانت ظروف المعيشة تقتضى أن أسكن مع أخى أحمد الذوهى حكايتى مع القرأة. وهنا أود أن أشكر الأخ “بورضا1″ الذى سأل سؤال جميل جدًا  “كيف كانت بدايتك مع الكتاب ؟ فى موقع نادى اقرأ  العزيز على والذى نشرت فيه بعض مقاﻻتى عن الكتب.

أحمد خلف . أخى

ى يكبرنى بعامين وسبقنى إلى القاهرة أيضًا بعامين للدراسة فى جامعة اﻷزهر الشريف. وأخى مذ كان صغيرًا يحب القرأة ويقتنى الكت. أما أنا فلم أكن أهوى مثل هذه اﻷشياء. والغرفة التى كانت فاتحة الخير على صغيرة الحجم ﻻ يوجد بها إﻻ سرير صغير ينام عليه أخى وأنا على اﻷرض بين الكتب. نعم بين الكتب. ألم أقل لكم أن أخى يقتنى الكتب. فهى تحت السرير وفوق الرف الوحيد بالحجرة الذى يستعمل كتسريحة. فأصبح مكتبة وبجانب الحائك عواميد الكتب فهى فعلًأ كالعواميد ولكن بغير تنسيق كبير.

وهذه الغرفة فى الدور الثالث عشر حيث الهواء الطلق وحسب. وﻻ شئ أخر يمتع غير هذه الخلوة الجبرية. فﻻ تلفزيون وﻻ إنترنت وﻻ كمبيوتر وﻻ مذياع يكسر هذا الصمت الرهيب. فالناس يقولون أعيش بين أربعة حوائط وأنا أعيش بين مئات الكتب. فلم يكن بد من النظر فى هذه الأشياء الموجودة بجانبى بحكم الفراغ ﻻ أكثر. فكان كتاب عاشو فى حياتى لـ أنيس منصور فقرأته فى فترة وجيزة جدًا حتى أن أخى قال لى إنك لم تقرأه. ولمن يعرف أنيس منصضور فهو كاتب شهير يكتب مقالتين يوميًا فى صحيفة اﻷهرام المصرية والشرق اﻷوسط اللندنية، ومؤلف العديد من الكتب أشهرها الذين هبطو من السماء والذين عادو إلى السماء وغيرهم الكثير. وهو على كل حال يمكنك أن تقول أنه لم يؤلف إﻻ عشر كتب موزعة فى عشرات أخرى من الكتب فكثيرًا ما تجد مقاﻻت وفقرات بأكملها موجودة فى عدة كتب، وكتبه ليس فكرية وﻻ قصصية فهى مزيج بين المقالة والقصة لكنك لن تجد معلومات مفيدة كثيرًا ولكنك بكل تأكيد ستستمتع كثيرًا بما تقرأ. ولم أعرف له كتاب قيم ـ بالنسبة لى على اﻷقل ـ إﻻ كتاب فى صالون العقاد فهو يحكى قصة صالون العقاد وما كان يدور فيها ورغم أنه كتاب من النوع القصصى إﻻ أنه كفاه قيمة أنه يتحدث عن أستاذنا العقاد.

وكما يقول المثل الشهير تأتى الرياح بما ﻻ تشتهى السفن فأخى الكريم نوعية كتبه ﻻ تصلح لمبتدئ فى القراءة مثلى. فلم أجد غير هذا الكتاب ـ الغلطة بالنسبة ﻷخى حيث أنه ﻻ يقرأ هذه الكتب الخفيفةـ وديوان شعر لـ محمود درويش فحفظت من قصيدة بطاقة هوية:

محمود درويش

سجل

أنا عربي

ورقم بطاقتي خمسون ألف

و أطفالي ثمانية

و تاسعهم سيأتي بعد صيف

فهل تغضب

سجل

أنا عربي

و أعمل مع رفاق الكدح في محجر

و أطفالي ثمانية

أسل لهم رغيف الخبز

و الأثواب و الدفتر

من الصخر

و لا أتوسل الصدقات من بابك

و لا أصغر

أمام بلاط أعتابك

فهل تغضب

سجل

أنا عربي

أنا إسم بلا لقب

صبور في بلاد كل ما فيها

يعيش بفورة الغضب

جذوري

قبل ميلاد الزمان رست

و قبل تفتح الحقب

و قبل السرو و الزيتون

و قبل ترعرع العشب

أبي من أسرة المحراث

لا من سادة نجب

وجدي كان فلاحا

بلا حسب و لا نسب

يعلمني شموخ الشمس قبل قراءة الكتب

و بيتي كوخ ناطور

من الأعواد و القصب

فهل ترضيك منزلتي

أنا إسم بلا لقب

سجل

أنا عربي

و لون الشعر فحمي

و لون العين بني

و ميزاتي

على رأسي عقال فوق كوفية

و كفى صلبة كالصخر

تخمش من يلامسها

و عنواني

أنا من قرية عزلاء منسية

شوارعها بلا أسماء

و كل رجالها في الحقل و المحجر

يحبون الشيوعية

فهل تغضب

إلخ

………………

د. محمد حسين هيكل

ولم يكن فى هذه المكتبة العامرة بالكتب إﻻ هذين الكتابين الذين قراتهما. ولكن الله كان فتح الباب. وما فتحه الله ﻻ يغلقه عبد. فسألت أخى العزيز المزيد من الكتب من عينة أنيس منصور أو قصص فلم أجد. ولكنه أرشدنى إلى دار الكتب والوثائق القومية . وهناك غصت بين الكتب فبين طه حسين وتوفيق الحكيم ونجيب محفوظ ومحمد حسين هيكل وعشرات من الكتب والكتاب. فيكفى أنك بين هذا الكم الضخم من الكتب فى المخازن عشرات اﻷﻻف من الكتب على اﻷقل، فكل كتاب يصدر فى مصر تذهب عشر نسخ إلى دار الكتب.  أذكر أنى قرأت يوميات نائب فى اﻷريف وشجرة البؤس وزينب وبعض من اﻷعمال الكاملة لنجيب محفوظ هذا ما أذكره من كتب وأنا اﻵن فى هذه اللحظة أتذكر استمارات طلب الكتب والكمبيوتر الذى كنا نبحث فيه عن أسماء الكتب، واﻷدراج المملوءة بكروت مكتوب بها اسم المؤلف واسم الكتاب ورقمه وتنقلها فى استمارة طلب الكتب، وجد إحدى هذه اﻻستمارت عند أخى بين حاجياته فذكرته بها فتذكر.

أروى هنا قصة لطيفة جدًا حدثت معى. فبعد أن تعودت على قراءة الكتب (الروايات) سألت مرشدى وأخى عن كاتب وكتاب فى السياسة فقال لى اقرأ لـ محمد حسنين هيكل. فذهب إلى دار الكتب وبحثت عن كتب محمد حسين هيكل فوجدت زينب وحياة محمد وغيرها من الكتب فنظرت فىبعض هذه الكتب وخصوصًا زينب. واخبرت أخى ببعض هذه الكتب فتعجب وسال هل هيكل كتب فى هذه الموضوعات؟!

وذهبت إلى سور اﻷذبكية لشراء كتب فى السياسة لهيكل فسألنى البائع كتب لمحمد حسين هيكل أم لمحمد حسنين هيكل. فأسقط فى يدى. وما الفارق؟! حسين أم حسنين هى المشكلة!!!! وهل يوجد فى هذه الدنيا اسم كهذا حتى يتشابهان. وﻻ تكون المشكلة فى تشابه اﻻسمان ولكن المشكلة فى هذا الحرف. حرف النون. أكان وﻻ بد لهذا البائع أن يسأل قارئ مبتدئ مثلى هذا السؤال؟ زكيف له أن يعرف أنى جديد فى عالم الثقافة؟!

محمد حسنين هيكل

ولما كان طبعى يميل إلى البساطة والمرح فاستسهلت وقلت حسين أخف من حسنين. فعلى بركة الله فليكن محمد حسين هيكل. فاشتريت ولدى وزينب وهكذا خلقت. وذهبت إلى البيت فخوراً بما أحمل من كتب روائية لكاتب سياسى!!!!!

فقال لى أخى هيكل هذا غير هيكل الذى حدثتك عنه. كيف لم تفرق بينهمل؟ قلت له فرقت ولكنى استسهلت اﻷسم فضحك أبى.

وعرفت الفرق هذا وزيرًأ للمعارف ١٩٣٨ و١٩٤٤ وكاتب وأديب  وسياسى بارز فى عهد الملكية. وهذا صحفى بارز فى عهد عبد الناصر والسادات.

وبعدها كانت قصتى مع معرض الكتاب. ولهذه قصة أخرى.

 …………………….

كيف كانت بدايتك مع الكتاب!!

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم نريد أن نسرد قصصنا ..قصصنا جميعا عن الكتاب ..متى كانت أول مرة مسكت فيها كتاب

لماذا أصبحت تقرأ… هل بمجرد الفضول ..ام كان معك منذ الطفولة ..

أريد من قراءنا الكرام أن يكتب لنا بدايته مع الكتاب ولماذا تقرأ وومن شجعك أم لفضول أم كانا والداك من محبين القراءة

ام لصديق كان محبا للقراءة فجعلك تقرأ لنصيحة منه أو بسس الأثر من الأعلام أم بسبب الشغف والإدراك بأنه مهم

قد تكون هذه الأسئلة بالنسبة لكم أيها الشغوفون بالقراءة ليست في غاية الأهمية ولكن صدقوني كنت يوما أبحث عن هذه الأسئلة

ربما لجس النبض أو بمعنى أوضح هل هناك قراء في وطني هل أنا منفرد به لأنني أصبحت مجنونا أم أ،ه سر لم يكشفه إلا القليل

وبكل الأسئلة السابقة سنستشعر بالإستئناس بمعرفة تجارب الاخرين ومن الممكن أن نستوحيها ونطبقها فلربما تكون فكرة

لاستقطاب الاخرين

 

قصتي مع الكتاب

منذ المرحلة الابتدائية لم يكن يدور في بالي هذا الموضوع مطلقا ولكن كنت أحيانا أذهب الى المكتبة فضولا ولكن لم تكن لي قراءات جدية

فقط تصفح سريح كحال اي طالب في هذه الفترة وفي المرحلة المتوسطة كانت هناك مكتبة ولكن لم تكن متنوعة كفاية ولم يكن الطلاب

يداومون على المكتبة (مكتبة مملة) وفي الصف الثالث المتوسط كان هناك معلم لغة عربية يتكلم بكل صراحة عن فترة المراهقة ومايفكر به

الشباب وكان يذكر قصصا لذلك انجذب اليه الطلاب وكان مهتم جدا بأن يكون الطالب مثالي مثلا كان هناك برنامج في حصته أول خمس دقائق

يقومأحد الطلاب ويتكلم عن قصة طرفة موضوع وكنت حقيقة منهم المهم في أحد الايام دخل علينا ومسك بيده قلما وبدأ يسجل

معلومات وينظر اى الطلاب فاستغربنا وتبي أنه أن يسجل الطلاب ليعمل لنا رحلة الى مكتبة جرير وكان يقول كونوا هادئين ومنتظمين

لأن هذه تجربة إن نتجحت فسوف أطبقها للصفوف الثانية وفعلا ركبنا الباص الخاص به وأصطحبنا بعض المدرسين ودخلنا الى المكتبة

وكان يقول خذوا بعض النقود لشراء بعض الكتب وفعلا وكان الطلاب يحومون حل المكتبة لايعرفون ماذا يختارون فأشار علينا معلم

اللغة الأنجليزية ببعض الكتب ومن ثم عدنا

كانت بدايتي مع كتاب كيف أصبحوا عظماء ل سعد سعود الكريباني كان شيقا ومنها غرس في عقلي أن الكتاب الذي بين يدي

على الاقل أفاد العظماء الذين قرأت قصصهم ومن ثم تركت الامر فعدت مرة أخرى في الصف التالي بعد مشاهدة حلقات خواطر

كانت تستفزني فعدت مرة اخرى وذهبت الى المكتبة مع والدي ولكن كنت متخبطا ماذا اختار فقرأت بعض الكتب ثم

عدت الى عدم القراءة وكنت في قرارة نفسي أن الانسان لن يتحسن الا بالقراءة وان نهضة الامة تعتمد على القراءة

مع اني تركت القراءة وكانت عودتي مرة اخرى بعد ما بحثت وقرات فوائد القراءة وقصص الى ان وصلت الى الاحصائيات

فصدمت فقلت ان اردنا ان نعود الى  القراءة فلابد أن أ‘ود انا أولا وفعلا استمررت في القراءة الى الان

 

والان نريد ان نقرأ قصصكم ولا تتردد حتى لو كانت قصة بسيطة فالأهم الإفادة وشكرا لكم

 

حديقة رائعة تفوح منها رائحة الكتب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,أهنئكم على هذه التدوينه الرائعة والتي فيها من التدوينات الممتعة والمفيدة والتي تحاول فيها الغوص في بواطن الكتب وتذوق جماليات النص ,ويشرفني الإنضمام معكم ….ولكم مني كل التقدير 

الجارية ( قصة حب مستحيل في جناح الحريم ) .

رواية لـ غُل إرب أوغلو ، كاتمهنية في قسم تاريخ الفن في جامعة اسطنبول.

تصدى لترجمة الرواية بكر صدقي ، عن شركة قدمس للنشر والتوزيع اللبنانية في عام 2010 ، يقع الكتاب في 151 صفحة من القطع المتوسط ، غلافه جذّاب وجميل ومناسب .

تتحدث في روايتها عن جارية ضمن جوارٍ كثيرات لسلطان عثمانيٍّ ، تقع في حبّه ، لأنها مختلفة ، ولأنها مختلفة ، تهجر التفكير به إلى أشياء كثر ، آخرها ” جعفر ” ، الخادم الذي كان يتوقع الجميع أن إخصاءه سيلغي رجولته لكنّه لم يفعل !

حين تُشرق ” عشق دلّ” يحاول السلطان لمسها ، رؤيتها ، الإحساس بها ، لكنّ عشق دل لا تنوي العودة إلى مولانا السلطان بعد أن عرفت وجهتها .

الرواية تتنقل بين الشخوص ، عشق دل التي تكتب رسائل إلى مليكها وإلى نفسها ، وجعفر الذي يتحدث عن ما عاشه سابقًا وما يعيشه وهو يحظى بنمرة ملتفة بورود مثل عشق دل ، والسلطان الذي تتأرجح مشاعره بين الخوف من عشق دل في البداية والابتعاد عنها لأنها مختلفة جدًا عن جواري جناح الحريم ، ثم عشقها حد المرض والوفاة ، بعد أن يوصي لجعفر ببستان كبير و ” عشق دل ” !

رواية جميلة جدًا ، لغتها سهلة وعذبة ، تأريخ بسيط لمرحلة من التاريخ مزج بحكاية عشق حلوة .

كتاب مفاتيح إقامة الصلاة وإخلاص العبودية لله

كتاب مفاتيح اقامة الصلاة واخلاص العبودية لله

د خالد اللاحم

كتاب رائع سيساعدك بشأن الخشوع في الصلاة

سيعطيك مرتكزات تمكنك من التغلب على نفسك، المعلومات الجديدة التي لم يسبق لك ان عرفتها ،و هناك الافكار الرائعة و الاستنباطات المبهرة من القران والسنة على ما يطرح من افكار .. عدا الخطوات العملية التي يمدك بها ! فالكتاب الف بطريقة مدروسة ليكون على غرار كتب البرمجة و النجاح في الحياة

الكتاب يعرض هذه العبادة باعتبارها شيئا اساسيا في الحياة بل هي كل الحياة ان لم تكن فأنت ميت ، ان اديتها بطريقة نصف واعية فأنت تحيا بنصف قلب !

الكتاب يسلط الضوء على جوانب الضعف و التقصير فيها على مستوى المجتمع والافراد بطريقة لم يسبق اليها ويعزو مشاكلنا الاجتماعية الى ذلك كما انه يطرح ان التربية هي الصلاة ويعتبرها التعريف العملي لها وكل ما عداها فهي امور فرعية وعليك قبل ان تبحث عن الدورات والبرامج لتغيير نفسك وتبنيها فلابد ان تبحث عن الصلاة و روحها في قلبك بل وتدرب نفسك على اقامتها وتجاهد من اجل ذلك كما تدرب نفسك على اي مهارة مجهدة اخرى

حفظ مقاصد الصلاة ومعرفة لماذا أنت تصلي ؟) ستكون احدى اهم الخطوات التي ستساعدك هنا كما ان هناك خطوات اخرى ستكون هي مفاتيحك بإذن الله لتكون (مقيما للصلاة) سر نجاحك في الحياة !

العراقيون والمغول .

للأستاذ الدكتور سعد بن حذيفة الغامدي ، كتاب رائع ، سعيت وراءه بحقّ .

عن دار النهضة الإسلامية بلبنان ، 1992 ، تحت سلسلة تاريخ المغول والعالم الإسلامي .

جاء الكتاب في 448 صفحة من القطع الكبير .

يتحدّث في الكتاب عن فصلين مهمّين من فصول التاريخ الإسلامي المؤلم ، الفصل الأوّل كان عن سقوط بغداد على أيدي المغول عام 656 هـ ، والثاني عن الاجتياح العراقي لأراضي الكويت وتشريد شعبها عام 1411 هـ .

قسّم القسم الأول إلى فصلين منفصلين تحدث في الأول منها عن سبعة مواضيع ذات علاقة مباشرة بسقوط بغداد ونهاية حكم بني العباس .

أولها كان أوضاع المسلمين في الشرق ، ومدى ما وصلوا إليه -وعلى رأسهم حكّامهم – من تفكك وانحلال فأصبح بعضهم يغزو بعضًا متناسين رابطة الدين واللغة والأخوة الإسلامية والجيرة بل وحتّى الإنسانية و ” ما أشبه حاضر المسلمين سابق أيّامهم ” !

أوضح في الثاني أن سقوط بغداد كان أمرًا مفروغًا منه ! وأن القرار في هذا الشأن كان قد صدر قبل ذلك بسنوات كثيرة ، إن شئت فقل 10 أعوام منذ تولي كريوك خان 646هـ ، وإن شئت فقل قبل سقوط بغداد بستة أعوام ، أي في عام 650 هـ ، وهو قرار عاصمة المغول ” قراقروم ” .

تحدث في الثالث عن المراسلات الطويلة والمملة بين قائد القوات الغازية والمستعصم ، حيث لم تثمر عن إيجاد حل للأزمة ، فقد أحاط بالمستعصم فئة من الأتراك العسكريين المتنفذين الذين حالوا دون الحل السلمي ، إضافة إلى التناحر والتنابذ والاقتتال بينهم وبين السلطة المدنية ، ناهيك عن مسألة مهمة وهي أن بغداد أصبحت ملجأ لقطّاع الطرق الفارين من وجه المغول كالأكراد والتركمان وبقايا الطائفة الإسماعيلية فكان لهم الدور الأول والأخير بعد أن تجمعوا داخل بغداد على إجبار المستعصم بالقوة على عدم قبول الصلح ؛ لأنهم يعلمون علم اليقين بأنهم سيقتلن، فادّعوا الذب عن الدّولة وشيء اسمه الخلافة ، وهم قتلة الحكام العباسيين !

الموضوع الرابع ممتع جدًا ( أخافُ نفسي حين أبدي استمتاعًا بموضوع طرق القتل ! ) ، تحدث فيه الدكتور عن قتل المستعصم ، واختلفت الروايات ، ولعل أكثرها إمتاعًا – وإضحاكًا – لي رواية الجوزجاني ، الذي أتبع وصف أمير المؤمنين بـ رضي الله عنه وأرضاه ، وأخبر أن دم أمير المؤمنين إن أريق على الأرض يسبب زلزالًا يبتلع هولاو ( هولاكو ) وجنده !

قيل أنه قتل جوعًا عبر حبسه في حجرة مع ماله ليأكله إن استطاع ( أتمنّى أن “يحلم” من يكنز الذهب بهذا ، حلمًا يصحون به على واقع كنوزهم ) ، وقيل – وهي رواية ماركو بولو ؛ الرواية التي ارتأى الدكتور صحتها – أنه وضع داخل كيس جلدي و” رفّسوه” إلى أن مات لمعتقد ديني لدى المغول يحرم إراقة دم الملوك والأمراء وشيوخ العشائر لاعتقادهم أن روحه تسكن دمه، فلم يهرقوا دمه لئلا تصبح الأرض التي أهرق دمه عليها – حسب اعتقادهم- مكانًا مقدسًا فلا ترجع إلى جسده في حياته الثانية بعد الموت !

جاء الخامس عن نساء الحاكم العباسي وغلمانه ، وفيه يفنّد كون نسوة المستعصم 700 امرأة ، على الأقل – إن لم يكن لفلكيّة الرقم – لبخل المستعصم وشحه وطمعه ، فمن سيصرف على أولاء النسوة ؟ إضافة إلى أن إحدى الروايات تذكر أنه اصطفى من النسوة 100 امرأة كنّ قريباته ونسوة البيت العباسي خصوصًا والهاشمي عمومًا ، إذن لا يبعد أن يكون هذا الرقم نسوة كبار المجتمع ممن لذن بقصر الحاكم خشية العدو المغولي وخدمهن ونحو ذلك ، أما عدد الغلمان الذي قيل أنه يتراوح بين الألف والثلاثمائة وألف فهو رقم مبالغ فيه جدًا ، ويرى أن عدد غلمانه حقيقة لم يكن يتجاوز 5 أو 6 ممن قتلهم المغوليين تبعًا لمعتقدهم بأن الرجل إن قتل يقتل معه خدمه ليقوموا بخدمته في الحياة الأخرى .

السادس كان عن عاقبة حب المستعصم لجمع المال وكنزه ، فقد اشتهر بجمعه وعدم إنفاقه ، وترك الاهتمام بمنصبه ، ورفض دفع أجور الجيش ، وسرح الكثير منهم ، أستغرب بصراحة بكاء معلمتي على الدولة العباسية ونواحها على الخلافة الإسلامية فيها ، أيبكى على دولة لا جيش لها ؟ عين السذاجة والله !

السابع جاء عن ثراء المماليك والأتباع تبعًا لاختلاس بيت مال المسلمين ونهب موارده ، على أن تصرفات الحكام العباسيين تجاه هؤلاء المماليك والأتباع كانت من أهم الأسباب التي شجعتهم على احتجان الأموال ، حيث قدموا لهم الإقطاعات والأموال والكنوز دون حق .

الفصل الثاني من القسم الأول كان في مراثٍ ترثي سقوط بغداد بأيدي المغول ، وهنا أدرج ما راقني من الأبيات .

من مرثية تقي الدين إسماعيل بن أبي اليسر :

والله يــعـلـم أن الـقـوم أغـفـلهم                      مـا كـان من نعم فيـهـنّ إكثار

فأهملوا جانب الجبّار إذ غـفلوا                      فجاءهم من جنود الكفر جـبّار

من مرثيّة شمس الدين الكوفي :

والله ما دار هذا الـبـين في خلدي              ولا ظــنـنتُ بأنـّا قــط نـفـترق

إن الذيـن بكـاسـات المـنى شربوا              صبحًا فمصطبح منهم ومغتبق

بينا هم يشربون الراح ما شعروا              إلا وهم ببقايا الكأس قد شـرقوا

من مرثيّة أبي المعالي موفق الدين القاسم بن أبي الحديد :

لولا البكاء لما قدرت على الأسى            إن الـبـكاء مـعـونـة الـمـلـتــاع

لو أن روحــًا فــارقـت مـن شــدة            لوجدت روحي أسرع الأرواح

= = = = = = = = = = = = = = =

القسم الثاني من الكتاب جاء عن الاجتياح العراقي لأرض الكويت وتشريد شعبه عام 1990 ،أسبابه ونتائجه ، وفيه 5 فصول ، أولها عن مزاعم الاجتياح وأسبابه وفي مقدمته قال الدكتور أنه توقع الغزو قبل حرب إيران – العراق حتّى !

لا أستطيع القول بأنه كاذب ، أولاً لأنني أحترمه جدًا ، ثانيَا لأنك تستطيع قراءة هذا إن اطلعت على التاريخ وكان الحاكم صدام !

وفيه لخص الأسباب بحكم الفرد الطغياني ، وطمع النفس ومضلات الهوى .

الفصل الثاني كان عن : الطعم ؛ الكويت وثرواتها ، وفيه البواعث الداخلية لاجتياح الكويت ، والتحريضات الخارجية وعواملها .

الفصل الثالث جاء تحت عنوان : زعامات العراق تروض مطية طيّعة .

الفصل الرابع عن مؤيدي بغي سلطات العراق ومباركو عدوانها .

الفصل الخامس جاء فيه ذكر لمآسي الكويتيين آنذاك تحت عنوان : قطرة من مصائب شعب الكويت ومآسيه .

= = = = = = = = = = = = = = = =

الكتاب جميل جدًا وممتع ، وجبة ثقافية تاريخية حقيقية دسمة ، لكن هضمها خفيف وسلس .

=)

( أتمنّى ممن يجد الكتاب لدى أي مكتبة أن يخبرني أين وجده ، نسختي مُستعارة من إيكيا =/ )

هل قرأت يوما قصة غيرت حياتك؟

نعم! إنها الخيميائي للمبدع باولو كويلو..
أبدع في خلط الخرافة مع الواقع.. وأشار بوضوح لما نجهله نحن البشر أو نتجاهله مع
زحام الحياة… تخرج بالفكرة الرائعة أن لكل منا كنز في حياته يجب أن يقطع الفيافي
والقفار ليجده.. ولكن لتجد هذا الكنز يجب أن تصغي جيداً لقلبك.. يجب أن تكون رقراق
الروح لتكتشف العلامات التي يبعثها القدر في طريقك كل يوم ونختار ألا نراها…

وأستشهد
بمقولة من نفس القصة وهي كلمات صدرت من قلب بطل القصة سانتياغو: “
إن لكل انسان كنز ينتظره. ونحن القلوب، نادراً ما نتحدث عن ذلك، لأن
الناس لايريدون اكتشافهادائماً. لا نتحدث عنها إلا للأطفال. وبعد ذلك، ندع الحياة
تقود كل امرئ نحو مصيره. من المؤسف أن القليل من الناس يتبعون الطريق المرسومة لهم،
طريق الأسطورة الشخصية والسعادة. إن غالبية الناس يرون أن العالم
يشكل خطراً. ولهذا السبب، بالذات، يغدو العالم،بالفعل، خطراً. عندئذ نلجأ نحن
القلوب، إلى الكلام بصوت ينخفض شيئاً فشيئاً، لكننا لا نسكت إطلاقاً. ونتمنى ألا
يكون كلامنا مسموعاً، لأننا لا نريد أن يتألم الناس إذا لم يسلكوا الطريق التي
أشرنا عليهم بسلوكها”.

هذه تجربتي فماذا عنكم

فليحكي كل منكم عن الكتاب الذي عير حياته

مع حبي kira

بإمكانك قراءة لغة الوجوه – ناعومي آر.تيكل

يمنحك هذا الكتاب بالمعرفة اللازمة عن الطبيعة الأكثر أهمية في الحياة،

طبيعتك أنت وكلما أدركت المزيد عن نفسك زادت قدرتك على توجيه

مستقبلك الوجهه الصحيحة التي تخطط لها في عقلك 

كل هذا وأكثر في هذا الكتاب الرائع

أنصح بقرائتة لمن يهتم بعلم الفراسة 
قراؤة ممتعه 

أرجوكم لا تسخروا مني … القصة المُلهمة

تبدأ الرواية جمالاً حين تعلم أنها قصة حقيقية. فالمشاعر التي ستختبرها في الرواية مع البطلة جودي هي مشاعر كانت قد نضجت من قبل و تتكرر الآن مع كل قاريء للرواية.
من الروايات التي تغشاك واقعية بأن المختلف منبوذ!
حين تكون فترة المراهقة مختلفة فتخلف ندوب في الروح لحين العمر القادم رغم النجاح!
ولأن الذي يجرح ينسى دائماً لكن المجروح يبقى يتحسس الندوب الباقية طيلة العمر رغم تغلبه عليها.
رواية توعوية تربوية لوقت المراهقة للفتيات و الفتيان, رغم أن مجتمعنا يختلف عن المجتمع المذكور في الرواية لكن فكرة الطالب المنبوذ أعتقد أنها موجودة في مدارسنا بالذات لدى الأولاد.
أن يكون هذا الطالب محط السخرية الدائمة و المتعة بمشاعره موجودة لكن ليست بحدة ما كُتب في الرواية.
الكاتبة أيضاً تسلط الضؤ على دور المعلمين حين يتجاهلون هذا و يبررونه على أنه فترة مراهقة وهذا طبيعي
دور الأهل الإيجابي جداً في الرواية يساعد القاريء بالأرتياح بين الحينة و الأخرى في كومة الألم الموضوعة!
الرسالة الأهم التي توصولها الرواية:
الإرادة و القدرة على تخطي مشاعرنا المتعبة للأفضل و الأجمل فالكاتبة الآن هي أخصائية العلاقات العامة في نشر الكتب وصناعة التسلية مع 15 منشوراً لصالحها في صحيفة نييورك تايمز.
بالإضافة لتملكها الشجاعة ان تواجهه كل اللذين أذوها قبل عشرين سنة بصدر رحب.
رغم أني ضد هذه المثالية في التسامح فالإنسان أحياناً يحتاج أن يحقد و يغضب و يدافع عن نفسه, إلا أنني أؤمن بأن السنين تُغير كثيراً و تشفي كثيراً…

رواية جميلة لانها واقعية ♥

الشقيقات sisters لدانيال ستيل

تتحدث الرواية عن ٤ شقيقات وحياة كل واحدة منهم وكيف كانت حياتهم وماذا أصبحت بعد وفاة والدتهم وأصابة إحداهن بالعمى 

روايه أكثر من رائعه وشيقة وتصوير رائع للأحداث 

وتوضح الرواية روعة وجود الأخوات بجانب بعضهم البعض عند الحاجة 

قراءة ممتعه 

طفُولة قَلب : دُون التذكر فوْق النسيَان

 

أتعرفون الكتب التي تبكي لفراقها والانتهاء منها ؟ أتعرفون الكُتب التي تُحبها بشكل كبير وتَعتقد بأنها فعلاً صديق ؟أتَعرفون ….. هذا هو الكِتاب احد تلك الكُتب .

 

اجّلت قراءة آخر صفحه من الكتاب للعدة أَيام ليس كَسلاً ولكن خوفاً من انهاءه ، كِتاب من اجمل ما قَرأت ، ليسَت سيره ذاتيه فحسب ، ولا رِوايه مُتميزه في الطرح ، ولكنها تجربة حياة تتضمن قِصَص ، تجَارب ، نصائِح ، معلومات وأكثر.

اعترف بأني ضَحِكت واستمتعت في بعض الأجزَاء مِن الكِتاب وأُخرى بَكيت عندها وبالأخص قِصة وفاة ابنه وقَصيدة الرِثاء التي كتبها والتي ارددها الآن وانا اكتب ، القصّه بعِنوان “ خَرِيفُ العَصافِير “ (اقرأها وان كُنت لن تقرأ الكتاب بأكمله ) .

 

رأيي في الكتاب :

 

تكلّم الكاتب فيه عن حَياته بشكل عَام وسلّط الضوء عَلى النقاطِ الهامّه مثل مَرحلة السِجن وكيف كان تأثيرها عليه في المُستقبل، كَما ذكرت سابقاً الكتاب ليس سرداً للقصه ولا حديثاً مُملا انما صِياغه ادبية بسيطه جميله وطريقة طرح اكثر من رائِعه كما هو مَعهود مِن الكِاتب  .

من الامور التي اعجبتني في الكتاب كونه لَم يتكلم عن نفسِه بصيغه المتحدث وانما تكلّم عنها بضَمير الغائِب وكان يردد بَين حين وآخر “وكان صاحبنا “- اي يقصد نفسه- ، لا اعرف لم اعجبتني هذه النُقطه لهذا الحَد ولكنّها جديره بالذكر ، ايضاً مِما يميّز الكِتاب هو المقتطفات من القصَائد الشِعريه التي قد تكون مِن قلم الكاتب بذاتِه او من قلم آخر وبعض الادَبيّات الجَميله والاقتباسَات الرائِعه للبعض المُفكرين والعُظماء ، أيضاً من ناحيَة الطباعه والإعتِناء بالكتاب ، لم أجد أي أخطَاء إملائية وهذا نادراً كون الكتاب طبعة ثانيه ويقع في ما يقارب ٦٠٠ صَفحه ، استخدام الرسُومات البسيطه قبل كل ذاكره كَان له بصمَه وطابع تشويقِي للذاكره باختصار واضح الإهتِمام ..الكبير من الكاتِب

 

الناشر :

كان غيره يبكي كلما سنحت له الفرصة..أما هو فكان يَختِل الفرص في محطات القطار,وكراسي الإنتظار,وغرف الغربة;ليكتب.

كان يتوسد منتصف عمره وأكثر,يعود بذاكرته الخمسينية طفلاً يجتر أفراحه,أوقد منارة الفجر في قريته الصغيرة,ثم رحل.

ظل يحمل حقيبة الزمن,وتكبيل الدقائق;ليسافرا معاً في ذاكرة الكتابة.

ست سنوات وهو يقلب شواهده,يصالح ذاته,يُطعمها الوحدة والجوع

والغربة,يُسكنها الممرات البعيدةَ..أقبية الوحشة..منافي الألم..أم رحلت..

عصفور مات فجراً..جموع ألفت صوته وألف حضورها..الأصدقاء ورائحة خبز الطفولة!

يكتب واقفاً..هذه الوجوه التي ينحتها صرير قلمه تستحق الوقوف!

أما الثقوب السوداء;فكان يرممها بقلبه,ويصلي عليها صلاة التسامح.

هل أكتب؟!

كان يسأل نفسه!

وماذا ستكون الكتابة عند ذاكرة لم يعد الحرف يتسع لها,ولم تعد ذاكرة

الآخرين تحتملها..

ربما لصغاره..الذين ولدوا ((هنا)),يوم أن كان هو ((هناك))!

وربما كان يجيب عن أسئلتهم,وعن بائع الجرائد الذي أتى في موعده,فلم يجده,كان الغياب الغياب أكبر فجيعةً من السؤال.

 

الاقتباسات :

الكتاب كما ذكرت سابقاً يحوي نصائح وتجارب وافكار فإقتبست الكثير الكثير من السطور لكن سأشارككم ببعض منها

 

(١)

“حين ترا امامك انسانا مكتملا عليك ان تتذكر انه لم يتكون فجأه.وان ثمة تفاصيل كثيره ومربكه ومشككه وضعيفه. والناجحون لم يخرجوا كالفقع “الكمأة” فجأه بل تدرجوا في معارج النجاح”

 

(٢)

يبدو أن من ضرورات التربية أن يحمل الفتى قدراً من الإحساس بالأهمية والبحث عن دور من داخل ذاته، وأن التوظيف الحسن لذلك هو أفضل حل لنزق المراهق، عوضاً عن الانفلات المتجرد من الضبط، أو التدثر بثوب أوسع بكثير من جسده الغضّ البضّ.

 

(٣)

بيد أن المرء الحصيف ذاته يدرك مواطن النجاح أو الإخفاق في سيرته ومسيرته، ومتى ما تذرّع بالصبر والدأب والإصرار

فهو واصل لا محالة، ولنقل (إن شاء الله) تحقيقاً لا تعليقاً كما كان يقوله ابن تيمية -رحمه الله

 

(٤)

كيفما رأيت الحياة .. كانت لك. فالذي يعتقد أن الحياة مكان خطير يمتلئ بالتهديدات؛ سيجد عالمًا مليئًا بالخوف، والحزن، والإحباط، والإنسان الذي يؤمن بأن الحياة مليئة بالفرص الهائلة والأعاجيب التي يمكن للمرء الخوض فيها؛ سيجد هذا العالم نفسه مليئًا بتنوع وثراءوإشباع لا حدود له

إعلان الكتاب :

http://www.youtube.com/watch?v=_ucrHnTBHD8

——-

اعتقد بأني اطلت عليكم ولكن كَما ذكرت سابقاً أن الكتاب يُكتب في قراءته كتاب

تابعوني في تويتر او تمبلر