الأنتحار المأجور

السلام عليكم

 

 

الكتاب: الأنتحار المأجور

نوعه: رواية

مؤلفه: آلاء الهذلول

عدد الصفحات: 126

رقم الطبعة: الأولى 2004

مؤسسة الطبع: دار الساقي

 

هذه رواية آلاء الأولى.. وكانت جيدة بالنسبة لأول رواية.. حيث كانت بسيطة في أسلوبها وحبكتها وتطرقت فيها للعديد من القضايا الهامة..

 

سأترككم مع التلخيص الذي كتب على غلاف الرواية..

 

يتحدر خالد من أسرة فقيرة. مات والده وهو لا يزال صغيراُ، وترك له أماً مريضة وأخوات صغاراً… وديناً كبيراً لا يقوى على سداده.

سدت أبواب العمل في وجهه، وقست ظروف الحياة عليه: أنه طريحة الفراش، وأخوته صغار جائعون “يسلخ” من لحمه ليطعمهم، ودائنون عجائز يساومونه على “شراء” أخوته لسداد دينهم.

تحاول إحدى الحركات المتطرفة استدراجه و”إغواءه” بالمال للانضمام إليها: كان حائراً حدَّ الموت. هل يستسلم لظروفه القاسية ويلتحق بها؟ هل يشترك في جرائم القتل والتفجير؟

تطرق هذه الرواية ظاهرة خطيرة وحساسة: الإرهاب، وتحاول أن تحيط بالأسباب التي تدفع شاباً في مقتبل العمر إلى أن يصير إرهابياً وقاتلاً، ولماذا يفعل ذلك، وهل “يختار” طوعاً أن يقتل نفسه انتحاراً؟ ومن المسؤول عن انتحاره: الحركات المتطرفة، أم المجتمع، أم الفقر والعوز وانعدام فرص العمل، أم هو نفسه لأنه ارتضى أن يكون ضحية هذه العوامل مجتمعة؟

تحديثات بسيطة في النادي ..

1- كتاب الأسبوع
سنختاره أسبوعيا بناء على أكثر المراجعات شعبية خلال الأسبوع الماضي ..
2- روابط مباشرة لاخر التعليقات
الآن وبعد الضغط على التعليق سينتقل بك المتصف مباشرة إلى التعليق المحدد ، في السابق كان المتصف ينقلك إلى الموضوع ثم كان عليك النزول إلى التعليق المحدد.
2- زر لمشاركة ونشر النادي عبر الشبكات الإجتماعية
الزر موجود في اليسار!

شكراً لكل من قدم هذه الإقترحات المفيدة و القيمة .. واتمنى من الجميع عدم التردد في عرض أي اقتراح للنادي

يوميّاتنا القرائية لـ { المناعة الفكريّة }

شاركونا قراءة كتاب “المناعة الفكرية” لـ أ.د. عبد الكريم بكار خلال العشر الأيام الحالية ضمن برنامج صيفنا قراءة في وطن القراء التي ابتدأت من أمس وستستمر حتى السبت 17 شعبان : )

http://forum.ma3ali.net/t606541.html

.( تلخيصي وخواطري من كتاب المحاسبة من أعمال القلوب)

.( تلخيصي وخواطري من كتاب المحاسبة من أعمال القلوب)
• تعريف المحاسبة :
- أن تنظر في نفسك وتتأمل فيها لتعرف عيوبها.
- والمحاسبة لغة : الحساب والمحاسبة هو عد الشيء. واصطلاحا : هو عد السيئات‘ وعد العيوب.
- تعريف الماوردي ” أن يتصفح الإنسان في ليله ما صدر من افعاله نهارا‘ فإن كان محمودا أمضاه ‘ وأتبعه بما شاكله وضاهاه‘ وان كان مذموما استدركه إن أمكن ‘ و‘ن لم يمكن اتبعه بالحسنات لتكفيرها ‘ وينتهي عن مثلها في المستقبل ”
- تعريف آخر: ” قيام العقل علي حراسة النفس من الخيانة ‘ بتفقد زيادتها ونقصانها ‘لأنه يسأل عن فعل يفعله : لم فعلته ؟ ‘ فإن كان لله مضي فيه ‘ وإن كان لغير الله امتنع عنه ‘ ويلوم نفسه علي التقصير والخطأ ‘ وعليه معاقبتها أو صرفها الي الحسنات الماحية” .
• الداعي للمحاسبة :
1. الإيمان باليوم الآخر وأن الله يحاسب فيه الخلائق. فهذا الإيمان يجعلنا نحسن أعمالنا ونحاسب أنفسنا في الدنيا .
2. الإيمان بأسماء الله وصفاته :فهو تعالي الرقيب ‘ والمهيمن ‘ والمطلع علي ما تعمل كل نفس وأنه شهيد علي أعمالنا ‘ جعل علينا كراما كاتبين يحصون أعمالنا . وهذا يدفعنا إلي إحسان أعمالنا حتي لا يسجل علينا سيء العمل.
3. إيمان الإنسان بالهدف والغرض من وجوده وانه يعلم لأي شيء خلق (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) (الذريات:56) , وأنه لابد محاسب )أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ) (المؤمنون:115)(أَيَحْسَبُ الْأِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدىً) (القيامة:36) . وهذا يدفعنا الي أن تكون منهجنا في الحباة هو تطبيق منهج توحيد الله بمعني لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق . وأن نحاسب انفسنا قبل ان نحاسب .
• أوصاف النفس الثلاثة في القرآن:
1. النفس المطمئنةَ: أي التي سكنت الي الله واطمانت بذكره واطمانت بما قال الله هي المنيبة المطيعة لله الموقنة بلقائه . وهي التي يقال لها عند الوفاة ‘(ياأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ) (الفجر:27) )ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً) (الفجر:28) )فَادْخُلِي فِي عِبَادِي) (الفجر:29) )وَادْخُلِي جَنَّتِي) (الفجر:30)
2. النفس الأمارة بالسوء: هي التي تأمر صاحبها باتباع الشهوات والشبهات من الغي والباطل فهي ماوي كل سوء تقوده الي القبيح والمكروه . وأمارة صيغة مبالغة ‘ فهي كثيرة الأمر بالسوء. )وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ) (يوسف:53)
3. النفس اللوامة: من اللوم أي تلوم صاحبها علي الخير وعلي الشر حتي يوم القيامة تلومه نفسه ان كان محسنا لم لم يزدد احسانا وهذه مراتب الجنة امامه ‘ وان كان مسيئا لماذا عمل السوء ‘ وهذه النار امامه ؟ الحث علي محاسبة النفس من القرآن:
1. (يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتاً لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ) (الزلزلة:6) (فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ) (الزلزلة:7) (وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ) (الزلزلة:8).
2. )يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَراً وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَداً بَعِيداً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ) (آل عمران:30) )وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ) (البقرة:281) )وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً) (الكهف:49) )أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ) (المؤمنون:115) )أَيَحْسَبُ الْأِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدىً) (القيامة:36) )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) (الحشر:18) وقال السعدي ان هذ الآية الكريمةأصل في محاسبة العبد نفسه.
(وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) (الحشر:19) ( وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (النور:31) )إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ) (لأعراف:201)
تذكر يوم القيامة وان الله سيسال الجميع )وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُولُونَ) (الصافات:24) )لِيَسْأَلَ الصَّادِقِينَ عَنْ صِدْقِهِمْ وَأَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً أَلِيماً) (الأحزاب:8) )فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ) (لأعراف:6) فاذا كان سيسال الصادقين فمابالك بغيرهم . أقوال في الحث علي محاسبة النفس:
قال النبي rمن نوقش الحساب عذب” ويتلافي المرء مناقشة الحساب يوم القيامة بمحاسبة نفسه كل يوم من أيام دنياه (وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ عَتَتْ عَنْ أَمْرِ رَبِّهَا وَرُسُلِهِ فَحَاسَبْنَاهَا حِسَاباً شَدِيداً وَعَذَّبْنَاهَا عَذَاباً نُكْراً) (الطلاق:8) ويتلافي المرء مناقشة الحساب يوم القيامة بمحاسبة نفسه كل يوم من ايام دنياه عندئذ ‘ (فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَاباً يَسِيراً) (الانشقاق:8) )وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُوراً) (الانشقاق:9)
قال عمر بن الخطاب : حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا وزنوا أنفسكم – أي اعمالكم- قبل ان توزنوا فإنه اهون عليكم في الحساب غدا أن تحاسبوا انفسكم اليوم
قال الحسن البصري : ” المؤمن قوام علي نفسه يحاسبها لله , وإنما خف الحساب علي قوم حاسبو أنفسهم في الدنيا ‘ وإنما شق الحساب يوم القيامة علي قوم أخذوا هذا الأمر من غير محاسبة”.
وقال الحسن : ” ان العبد لايزال بخير ما كان له واعظ من نفسه وكانت المحاسبة من همته”
قال انس بن مالك: انه سمع عمر بن الخطاب من وراء جدار ” يا أمير المؤمنين! بخ بخ ! والله لتتقين الله او ليعذبنك !” فهو يذكر نفسه بان لقب امير المؤمنين لايغني عنه من الله شيئا .
وقال ميمون بن مهران : ” التقي اشد محاسبة لنفسه من سلطان غاشم ومن شريك شحيح “.وقال النفس كالشريك الخوان إن لم تحاسبه ذهب بمالك”
التحذير من النفس : قال بن القيم في اغاثة اللهفان: ” ان سائر امراض القلب انما تنشا من جانب النفس وأول ما تنال القلب ”
وكان رسول اللهr يقول في خطبة الحاجة: ” ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا .
وقيل: ” من ظفر بنفسه ‘ أفلح وأنجح . ومن ظفرت به نفسه خسر وهلك ”
وقال تعالي : )فَأَمَّا مَنْ طَغَى) (النازعـات:37) )فَأَمَّا مَنْ طَغَى) (النازعـات:37) )وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا) (النازعـات:38) )فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَى) (النازعـات:39) )وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى) (النازعـات:40) )فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى) (النازعـات:41) * كيف يحاسب العالم نفسه : يسأل نفسه ‘ هل عمل بعلمه؟ هل يقوم بعلمه لله؟ وهل بلغه؟ أم يكتمه؟وهل هو مقصر فيه؟ وهل عبد ربه به ؟.
• كيف يحاسب الجاهل نفسه : يسال نفسه ‘ كيف يعبد الله علي جهل؟ متي يزيل الجهل ؟ كيف يتعلم ؟ ويبدأ في التعلم والعمل بما يعلم .
• كيف يحاسب العبد نفسه: قال مالك بن دينار: رحم الله عبدا قال لنفسه : ألست صاحبة كذا؟ /3 ثم ذمها ثم خطمها ثم الزمها كتاب الله تعالي فكان لها قائدا.
• كيف حاسب ابرهيم التيمي نفسه: قال ” مثلت نفسي في الجنة آكل من ثمارها وأشرب من انهارها وأعانق ابكارها ‘ ثم مثلت نفسي في النار آكل من زقومها وأشرب من صديدها وأعالج سلاسلها وأغلالها ‘ فقلت لنفسي : يانفس أي شيء تريدين؟ قالت اريد ان ارد الي الدنيا فأعمل صالحا ‘ قال فأنت في الأمنية فاعملي اذن لتكوني في الجنة في ذلك التعيم “.
• كيف يحاسب المؤمن نفسه : قال الحسن البصري في قول الله تعالي )وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ) (القيامة:2) : ” لاتلقي المؤمن الا وهو يعاتب نفسه ‘ ماذا أردت بكلمتي ؟ ماذا اردت بأكلتي ؟ ماذا اردت بشربتي ؟.
• ماهي حال الفاجر من حيث المحاسبة : قال الحسن البصري : والفاجر يمضي قدما لايعاتب نفسه”
• من أين نبدا في محاسبة النفس:
• الطريقة الأولي للبدء :
1. نبدأ بالفرائض : فثوابها اعلي من ترك المحرمات ‘ فإن رايت في الفرائض نقصا تداركته .
2. ثم المحرمات والمناهي:أ- فمنها ما يحتاج التوقف الفوري” كالتوقف عن الكسب الحرام والعمل الحرام “.
ب_ ومنها مالابد من تداركه ” مثل التخلص من الأموال الحرام عند التوبة فيعيده لأصحابه .
أ‌- ومنها ما يحتاج للتحلل منها وطلب السماح .
ب‌- ومنها مالا بد من التوبة منه بشروطها مع الإكثار من الحسنات الماحية لقله تعالي (وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) (هود:114)
3- ثم يحاسب نفسه عن الغفلة عما خلق له ‘ فقد خلق لطاعة الله بعبادته فكيف يضيع وقته في غير طاعة لله مثل اللعب الذي ليس حرام فان انشغل به فيتدارك ذلك بان ياتي بفترات طويلة تفوقها من الذكر والعبادة والأعمال الصالحة لتعويض الغفلة التي حدثت له .
• الطريقة الثانية للبدء:
أ‌- بمحاسبة الأعضاء والجوارح ‘ ماذا فعلت برجلي؟ بيدي ؟ بسمعي؟ ببصري؟ بلساني؟ بما بين فخذي ؟ بما بين فكي ؟
ويكون الإستدراك بإشغال الأعضاء بطاعة الله.
ب‌- بالمحاسبة علي النوايا: ماذا اردت بعملي هذا ؟ وما نيتي فيه ؟
كيف عاقب السلف انفسهم بعد المحاسبة :
• عمر بن الخطاب فاتته صلاة العصر فعاقب نفسه بان تصدق بأرض قيمتها 20000 درهم
• ابن عمر كان اذا فاتته صلاة في جماعة أحيا تلك الليلة كلها .وأخر ليلة صلاة المغرب حتي طلع كوكبان فاعتق رقبتين مع ان وقت الصلاة لم يخرج .
• فاتت بن ربيعة ركعتا سنة الفجر فاعتق رقبة .
الحساب علي قوم حاسبو أنفسهم في الدنيا ‘ وإنما شق الحساب يوم القيامة علي قوم أخذوا هذا الأمر من غير محاسبة”.
وقال الحسن : ” ان العبد لايزال بخير ما كان له واعظ من نفسه وكانت المحاسبة من همته”
قال انس بن مالك: انه سمع عمر بن الخطاب من وراء جدار ” يا أمير المؤمنين! بخ بخ ! والله لتتقين الله او ليعذبنك !” فهو يذكر نفسه بان لقب امير المؤمنين لايغني عنه من الله شيئا .
وقال ميمون بن مهران : ” التقي اشد محاسبة لنفسه من سلطان غاشم ومن شريك شحيح “.وقال النفس كالشريك الخوان إن لم تحاسبه ذهب بمالك”
التحذير من النفس : قال بن القيم في اغاثة اللهفان: ” ان سائر امراض القلب انما تنشا من جانب النفس وأول ما تنال القلب ”
وكان رسول اللهr يقول في خطبة الحاجة: ” ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا .
وقيل: ” من ظفر بنفسه ‘ أفلح وأنجح . ومن ظفرت به نفسه خسر وهلك ”
وقال تعالي : )فَأَمَّا مَنْ طَغَى) (النازعـات:37) )فَأَمَّا مَنْ طَغَى) (النازعـات:37) )وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا) (النازعـات:38) )فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَى) (النازعـات:39) )وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى) (النازعـات:40) )فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى) (النازعـات:41) * كيف يحاسب العالم نفسه : يسأل نفسه ‘ هل عمل بعلمه؟ هل يقوم بعلمه لله؟ وهل بلغه؟ أم يكتمه؟وهل هو مقصر فيه؟ وهل عبد ربه به ؟.
• كيف يحاسب الجاهل نفسه : يسال نفسه ‘ كيف يعبد الله علي جهل؟ متي يزيل الجهل ؟ كيف يتعلم ؟ ويبدأ في التعلم والعمل بما يعلم .
• كيف يحاسب العبد نفسه: قال مالك بن دينار: رحم الله عبدا قال لنفسه : ألست صاحبة كذا؟ /3 ثم ذمها ثم خطمها ثم الزمها كتاب الله تعالي فكان لها قائدا.
• كيف حاسب ابرهيم التيمي نفسه: قال ” مثلت نفسي في الجنة آكل من ثمارها وأشرب من انهارها وأعانق ابكارها ‘ ثم مثلت نفسي في النار آكل من زقومها وأشرب من صديدها وأعالج سلاسلها وأغلالها ‘ فقلت لنفسي : يانفس أي شيء تريدين؟ قالت اريد ان ارد الي الدنيا فأعمل صالحا ‘ قال فأنت في الأمنية فاعملي اذن لتكوني في الجنة في ذلك التعيم “.
• كيف يحاسب المؤمن نفسه : قال الحسن البصري في قول الله تعالي )وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ) (القيامة:2) : ” لاتلقي المؤمن الا وهو يعاتب نفسه ‘ ماذا أردت بكلمتي ؟ ماذا اردت بأكلتي ؟ ماذا اردت بشربتي ؟.
• ماهي حال الفاجر من حيث المحاسبة : قال الحسن البصري : والفاجر يمضي قدما لايعاتب نفسه”
• من أين نبدا في محاسبة النفس:
• الطريقة الأولي للبدء :
1. نبدأ بالفرائض : فثوابها اعلي من ترك المحرمات ‘ فإن رايت في الفرائض نقصا تداركته .
2. ثم المحرمات والمناهي:أ- فمنها ما يحتاج التوقف الفوري” كالتوقف عن الكسب الحرام والعمل الحرام “.
ب_ ومنها مالابد من تداركه ” مثل التخلص من الأموال الحرام عند التوبة فيعيده لأصحابه .
ت‌- ومنها ما يحتاج للتحلل منها وطلب السماح .
ث‌- ومنها ملا بد من التوبة منه بشروطها مع الإكثار من الحسنات الماحية لقله تعالي (وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) (هود:114)
3- ثم يحاسب نفسه عن الغفلة عما خلق له ‘ فقد خلق لطاعة الله بعبادته فكيف يضيع وقته في غير طاعة لله مثل اللعب الذي ليس حرام فان انشغل به فيتدارك ذلك بان ياتي بفترات طويلة تفوقها من الذكر والعبادة والأعمال الصالحة لتعويض الغفلة التي حدثت له .
• الطريقة الثانية للبدء:
أ‌- بمحاسبة الأعضاء والجوارح ‘ ماذا فعلت برجلي؟ بيدي ؟ بسمعي؟ ببصري؟ بلساني؟ بما بين فخذي ؟ بما بين فكي ؟
ويكون الإستدراك بإشغال الأعضاء بطاعة الله.
ب‌- بالمحاسبة علي النوايا: ماذا اردت بعملي هذا ؟ وما نيتي فيه ؟
كيف عاقب السلف انفسهم بعد المحاسبة :
• عمر بن الخطاب فاتته صلاة العصر فعاقب نفسه بان تصدق بأرض قيمتها 20000 درهم
• ابن عمر كان اذا فاتته صلاة في جماعة أحيا تلك الليلة كلها .وأخر ليلة صلاة المغرب حتي طلع كوكبان فاعتق رقبتين مع ان وقت الصلاة لم يخرج .
• فاتت بن ربيعة ركعتا سنة الفجر فاعتق رقبة .

• خواطر وتلخيصات من قراءتي لكتاب تجديد الخطاب الديني العدد 160 /2008 من سلسلة قضايا اسلامية

• خواطر وتلخيصات من قراءتي لكتاب تجديد الخطاب الديني العدد 160 /2008
• من عيوب الخطاب الديني عند البعض اقتصاره علي الترهيب المستمر والقوا رع التي لا تتوقف فأين دور الترغيب والرحمة والأمل. وقد قرن القرآن بين الترغيب والترهيب.
• يقتصر علي أمور الآخرة مع أن الدنيا مزرعة الآخرة ولا تنال الآخرة إلا بالدنيا.
• من عيبنا أن ثقافتنا الشعبية لا تعترف بالحقيقة الواقعة للشيء بل تحاول أن تخفيه –أي تخفي الإهمال وتقول كله تمام يا ريس إلي أن تقع الكارثة.
• عدم إحسان إدارة الوقت وتضييعه ‘ هي الدنيا هتطير؟: نعم طارت منا فعلا حتي الآن.
• إن التدين الإيجابي هو المطلوب للتقدم لكن الساند هو التدين عن عجز وهو يؤدي للجمود والتخلف
• يجب ألا تشغلنا النصوص عن القضية التي تستدعي المعقول والتجارب وليس النصوص وحدها بل فهم مقاصد الدين
• مشكلة المسلمين مشكلة فكر وفهم لجوهر الإسلام
• التشدد كما قال ابن القيم هو تقصير في معرفة الحق ومعرفة الواقع وإنزال أحدهما علي الآخر والشريعة كلها عدل ورحمة فإذا خرجنا من العدل إلي الظلم ومن الرحمة للشدة خرجنا من الشريعة
• فلنخرج من انغلاقنا علي ذاتنا ولنتفاعل مع ما حولنا ومع الآخر
• نريد داعية ذكاءه 95%فأكثر
• ليس القديم منبوذا كله فإنه تراث يستفاد منه فالإ سلام استفاد من التراث الديني للأديان قبله إن الحكمة ضالة المؤمن أني وجدها أخذها فلا نهمل تراثنا ولا تراث غيرنا من القدماء
• فلنستفد من المخزون الحضاري الإسلامي ونقيس عليه حالنا حاليا فنعالج به قضايا العصر
• المسلم لا ينزع نفسه من الحياة بدعوى الزهد والتصوف قال تعالي ” وأعدوا ” وقالوا نعم المال الصالح للعبد الصالح وقال تعالي ” واستعمركم فيها ”
• العنف الأسري بين الذكر والأنثى عامة زوجة أو أم أو أخت الخ وذلك يخالف صحيح الدين
• نحتاج للتفكير العلمي الذي يجعلنا نأتي بجديد العلم دائما
• مطلوب الإهتمام بمسالة إنكار السنة لأنها مثارة حاليا
• لابد من التصدي للتيارات الهدامة مثل تيارات تفكيك المقدس ‘ التأويل ‘ تاريخية النص ‘ الحداثة ‘ وما بعد الحداثة.
• مطلوب التصدي للجماعات المتشددة
• التجديد عنده لا ينحصر في إحياء السنة وإماتة البدعة بل هو الإجتهاد لمستوفي شروطه
• عقلانية النصوص معناها الإجتهاد في فهم النصوص لفتح أجواء علمية
• ميل العرب للتعميم الكاسح مع أن القرآن ما عمم إلا واستثني
• موضوعات للعامة : مفاهيم الإيمان ‘ا لكفر – الحلال –الحرام-الفرض – الواجب- المندوب – الإرهاب- فلفظ ترهبون في القرآن معناه تخيفون وهو لرد العدوان ولردع العدو بإظهار القوة – فيكف عن عدوانه – دون أن نستعمل القوة.
• انتشار الخرافة كمعتقد ليس عند العامة فقط بل عند كثير من المتعلمين تعليما عاليا
• الموضوعات المثارة في الخطاب الديني لاتهم الأمة بل هي مجرد فرعيات تاركين الأهم من الشأن الإسلامي والشأن العالمي مثال موضوع التفاوت في الثروة بين المسلمين علي مستوي الأفراد بل والدول الإسلامية ولم يتحرك احد للحد من إسراف هناك وتقطير- اختناق الحريات تراجع المشاركة السياسية
• علينا عند مخاطبة الآخر –الذي علي غير ديننا – أن نخاطبه بالعقل والعلم لا بالنصوص الدينية التي لا يؤمن بها
• لابد أن ندرك أن التدين مطلوب فنساعد علي ممارسته ونشره أما المطارد وغير المطلوب فهو التطرف والإرهاب
• علينا عدم استفزاز الآخر بردود أفعال غير مدروسة تجعل- مثلا- من الحبة قبة مثلما جعلوا من سلمان رشدي المغمور مشهورا
• علينا أن نعرف كيف نبادر بالفعل الصواب وان لا يقتصر دورنا علي ردود الأفعال
• علينا الاستفادة من الآليات الدولية باستصدار قانون من الأمم المتحدة يردع مزدري الإسلام ورموزه مثلما فعل اليهود مع السامية
• قالوا إننا أمة اقرأ ولانقرا‘ وأمة العلم ولم ننتج علما ‘ وأمة المعرفة ولم نشارك في صناعة المعرفة
• يجب أن نهتم بالخطاب الديني الموجه لشباب الأمة
• تحصين الشباب من افتراس المذاهب الهدامة لهم
• فلنعد توجيه الأمة إلي العلم والمعرفة-وجودة الإنتاج – ومواصلة العمل –وحسن إدارة الوقت
• اتضح من برنامج استبيان و استطلاع تم بشكل علمي أن الوقت الفعلي للعمل عندنا في أحسن صوره يصل إلي 26 دقيقة في اليوم ؟ وفي بعض الدول العربية 6 ست دقائق في اليوم فقارن ذلك بالصين أو اليابان أو كوريا _ سيول مدينة لا تنام – ص 65 من كتاب تجديد الخطاب الديني العدد 160 /2008
• التحاور مع الآخر وعدم استفزازه مع التمسك بديننا وهويتنا
• قال : الكثير مما يقوله الدعاة غير متناغم مع العقل والقلب
• فلنفهم العولمة ومخاطرها ولنحاول أن نستفيد منها
• ترشيد مفهوم الجهاد وربطه بقضايا التشريع
• موقف الإسلام من العلم الحديث
• إحياء قيم الإسلام الحاثة علي التقدم مثل : حسن الخلق – كظم الغيظ- العفو- الإحسان –علم الله ومعيته – الحث علي العمل المتقن
• إزالة ما علق بالإسلام من تصورات مغلوطة
• طرح المشكلات العصرية القائمة وحلولها
• حصر ما يوجه للإسلام من اتهامات والرد عليها
• لوحظ علي الخطاب الديني أسلوب التهييج والعصبية والمطلوب عقلانية هادئة
• فلنحل مشكلة البطالة- التفكك الأسري- الإنبهار بالغرب وبمساوئه قبل مزاياه
• الإنبعاث من البيئة وبلغتها والتحدث عن مشاكلها
• نقد الإستهلاك الترفي المستفز
• الخطبة المعاصرة الناجحة هي جرعات مكثفة ومركزة في كبسولات من الكلمات الموجزة
• يجب أن نؤكد أن البقاء للأقوى وأن المؤمن القوي خير وأحب إلي الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير وان القوة تنشيء الحق وتحميه
• إعطاء الأولوية للتدين الإجتماعي أي إظهار البعد التكافلي والإنساني للدين
• بناء البشر أهم من بناء الحجر.

من قراءتي لكتاب الحضارة الغائبة للدكتور محمود حمدي زقزوق وزير اوقاف مصر مع خواطري عنه

تاسعا :الفريضة الغائبة
صناعة الحضارة الإسلامية:
1. تعريف الحضارة الإسلامية : هي تحقيق مشيئة الله في إعمار الأرض. لقوله تعالى (هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا) (هود:61)
– قال بن كثير “أي جعلكم عمارا تعمرونها وتستغلونها”
– قال القرطبي قال زيد بن اسلم ” أمركم بعمارة ما تحتاجون إليه فيها من بناء مساكن وغرس أشجار, وقيل المعنى ألهمكم عمارتها من الحرث والغرس وحفر الأنهار وغيرها.
2. حكم صناعة الحضارة الإسلامية:
صناعة الحضارة الإسلامية فرض علي كل مسلم ومسلمة:
قال القرطبي في تفسيره قال بن العربي قال بعض علماء الشافعية: الاستعمار طلب العمارة والطلب المطلق من الله على الوجوب.
وقال الدكتور محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف المصري إن تعمير الأرض لا يتم إلا بالعلم والعلم فريضة على كل مسلم ومسلمة وبالتالي فتعمير الأرض أو صنع الحضارة الإسلامية فريضة على كل مسلم ومسلمة , كل بقدر استطاعته وتخصصه وفق القاعدة القرآنية (لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا) (البقرة:286) ولقول النبي r مبينا كيفية تنفيذ الأمر” إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم”
أ‌- الحضارة والعبادة: العبادة هي طاعة الله عز وجل فيما أمر والانتهاء عما نهى عنه وزجر, وقد أمر الله عز وجل بتعمير الأرض في قوله تعالى(هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا) (هود:61) فيكون تحقيق مشيئة الله في تعمير الأرض -أي صنع الحضارة الإسلامية – عبادة مثاب عليها معاقب على تركها.
ب‌- الحضارة والحركة العاقلة: لوحظ على معظم المسلمين أنهم يغلب عليهم التصرف الانفعالي والتفكير اللاموضوعى البعيد عن التفكير العقلاني في حين أن الله تعالى نبهنا إلى أن حركة الكون مقدرة ومنضبطة الأمر الذي يفهم منه أن علينا أن تكون حركتنا حركة عاقلة منضبطة بالتفكير العلمي والمنهجي ,وهذه الحركة العاقلة هي من أهم الأدوات اللازمة لصنع الحضارة الإسلامية, (وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ) (39)لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) (يّـس:من 38 /40)
3. من عناصر المسئولية الحضارية عن صناعة الحضارة الإسلامية:
• يتسع نطاق المسئولية الحضارية ليشمل كل ما يحيط بالإنسان من البيئة وما فيها :لدرجة أن عمر بن الخطاب قال” لو عثرت دابة في العراق لسئل عمر لماذا لم تعبد لها الطريق”.
• كما أن هناك قيم بناءة مثل قيمة الأمانة , والإخلاص , وإتقان العمل , والإحسان في كل شيء , وغيرها من قيم التقدم والرقى , وسلوكيات راقية , مثل حب الخير للكافة وقد قال النبي  ” لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه من الخير.
• وهدايات ربانية حبا الله بها الإنسان وهى وسائل الإدراك الحسية والعقلية, من هداية العقل والبصر والحواس كل ذلك أدوات مهمة في صنع الحضارة الإسلامية علينا أن ننميها ونستفيد منها فيما خلقها الله له وهى خلقت لطاعة الله عز وجل وتوحيده(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) (الذريات:56) فان استعملتها في معصية الله أو أهملت تنميتها وعطلتها فستسأل عن ذلك بين يدي الله عز وجل, عن تعطيل هذه الهدايات عن أداء ما خلقت له كما ينبغي , (وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً) (الإسراء:36) وهذه مسئولية فردية لن يفلت منها أحد (وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً) (مريم:95) (وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُولُونَ) (الصافات:24) وقال النبيr ” لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع , عن عمره فيما أفناه , وعن شبابه فيما أبلاه ,وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه , وعن علمه ماذا عمل به ” فهذه العناصر الأربعة وهى : الوقت , والقدرة على العمل ( الشباب ), والمال , والعلم , هي عوامل مهمة في عملية صنع الحضارة الإسلامية.
4. من أسباب تخلف المسلمين عن بناء الحضارة الإسلامية:
أ‌- إهمال العلم فالأمية في العالم الإسلامي تصل نسبتها إلى 46 % بالرغم من أن النبيr نبهنا إلي ضرورة الأخذ بأسباب محو الأمية يوم أن جعل فداء الأسير أن يعلم عشرة من المسلمين القراءة والكتابة , وقد كان لدولة كوبا تجربة هامة هي تعطيل الدراسة في المدارس والجامعات من الثانوي إلى المراحل الأعلى لمدة عام واحد كلفت فيه جميع هؤلاء الدارسين والمعلمين العمل في محو الأمية فقضت على الأمية في سنة واحدة, ويا ليتنا نأخذ بهذه التجربة فلقد قال النبي” إن الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها أخذها”.
ب‌- انخفاض مستوى عملية إدارة التربيةو التعليم في المدارس والجامعات عن المستوى المأمول بالنسبة للمستوى العالمي في كثير من الدول المتقدمة. مع ملاحظة أن المراقبين عللوا سبق أمريكا لأوربا والعالم في التقدم الحضاري في جميع المجالات بحيث صارت القوة العظمى الأولى في العالم رغم انه لم يتجاوز عمرها كدولة مستقلة المائتي عام إلا بقليل بتقدمها في علوم الإدارة وتطبيقها لها.
ت‌- لاشك في أن الحضارة الأوربية خاصة في جانبها المادي ومنهجها العلمي قد حققت إنجازات مشهودة,كان ينبغي على المسلمين الاستفادة من جوهرها وروحها المتمثل في التفكير العلمي المنهجي والعمل المنتج – المأخوذ أصلا عن المسلمين- وقد قال النبي  الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها أخذها “, إلا أن المسلمين اخذوا بقشور الحضارة الأوربية دون جوهرها , فهم مجرد مستهلكين لمعظم منتجات الحضارة الأوربية آخذين بأسوأ مافيها .
ث‌- تخلى المسلمين عن مسئوليتهم في عمارة الأرض ,مما جعلهم في غاية التخلف والضعف لبعدهم عن منهج الله عز وجل الذي حملهم مسئولية العمل المثمر حتى آخر رمق فيهم إذ قال النبي  إذا قامت القيامة وفى يد أحدكم فسيلة –أي شتلة نخلة- فان استطاع ألا يقوم حتى يغرسها فليفعل” كما قال تعالى (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (التوبة:105)
ج‌- اختزال المسلمين الإسلام في مفاهيم مغلوطة واهتمامهم بالشكل دون الروح والجوهر, هذا مع أن الشكل هو المعادل الموضوعي, أي يكون تعبيرا ظاهرا عن الروح والجوهر الصحيح للإسلام . فقد صار الإسلام عبادات ومناسك ومناسبات دينية دون الاهتمام بالأثر الذي ينبغي أن تتركه العبادات في فكر الإنسان وسلوكياته (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ) (العنكبوت:45) فرغم محافظة الكثيرين على الصلاة لا نرى اثر الصلاة المنوه عنه في الآية فيهم لأنهم يؤدون الصلاة أداء شكليا غير منتبهين لروح الصلاة وجوهرها و أثرها في سلوكيات المصلى.
(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) (الذريات:56)
ح‌- إهمال دور العقل والاهتمام بالغيبيات التي ليس وراءها عمل , كالاهتمام بالجن والسحر .
خ‌- اعتقاد المسلمين أن لهم الآخرة ولغيرهم الدنيا , ولذلك انصرف المسلمون عن تعمير الأرض كما ينبغي , والصحيح أن الدنيا مزرعة الآخرة بالإسلام الصحيح . (وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ) (القصص:77) وقد قال النبي محمد من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر فلا صلاة له .
5. السبيل للخروج من التخلف
6. كيف تصنع الحضارة الإنسانية
أ‌- بالعلم ,(اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ) (العلق:1)
(اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ) (العلق:3)
ب‌- بالعمل الصالح
ت‌- الوعي بقانون التغيير”بثقافة التغيير(إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ) (الرعد:11) فعمل الإنسان التغيير هو المطلوب أولا حتى يغير الله تعالى , وما بالنفس المطلوب تغييره هو الأفكار التي يتصرف الإنسان وفقها فعلى الإنسان أن يوحد الله وان يغير الأفكار الهدامة بأفكار إيمانية بناءة , فيتحلى بقيم التقدم من الأمانة وعدم الغش , والمحافظة على الوقت والإحسان, والتفانى في العمل المثمر البناء,فبعد ذلك يغير الله ما بالقوم وهى الظروف والملابسات التي يكابدونها, من مشاكل ومجاعات وغيرها إلى الأحسن , (قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعاً بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدىً فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى) (طـه:123)
ث‌- التحول من ثقافة السكون والحفظ والتقليد إلى ثقافة إعمال العقل والفكر العلمي المنهجي والإبداع والابتكار والعمل المنتج(وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (التوبة:105)
ج‌- (إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ) (لأنفال:22)
ح‌- (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ) (الحج:46)
خ‌- (وَلَقَدْ ذر أنا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِنَ الْجِنِّ وَالْأِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ) (لأعراف:179)
وقد ذكر توفيق الحكيم أنه رأى في باريس أن اليابان أرسلت إلى عواصم العلم الأوربية مترجمين يترجمون كتب العلوم الأوربية إلى اليابانية ويرسلونها إلى بلادهم فيدرسوها بلغتهم اليابانية فورا, وهكذا قفزت اليابان قفزاتها الهائلة في التقدم الحضارة المشهود عالميا.ونحن مازلنا نناقش هل ندرس الطب بالعربية أم لا .
وقد سمعت أن أنيس منصور قال في منتصف القرن العشرين سبقت روسيا أمريكا في الوصول إلي القمر‘ فشكل الرئيس الأمريكي لجنة دائمة ومستمرة لبحث لماذا سبقت روسيا أمريكا في الوصول للقمر ‘فأصدرت اللجنة تقريرا بعنوان “امة في خطر” وبينت فيه أن العيب في نظام التعليم الأمريكي‘
• لأن التلاميذ لا يدرسون المواد العلمية مثل الفيزياء والكيمياء والرياضيات الحديثة إلا متأخرين في السن ولذلك لا يستطيعون فهم واستيعاب هذه المواد‘ فقرروا تدريسها في سن مبكرة.
• والزموا المدرس بأن يعطي شرحه في الفصل. ولا زالت اللجنة دائمة ومستمرة في العمل علي تطوير وضبط العملية التعليمية‘ وأنت رأيت اثر مجهود هذه اللجنة في تقدم أمريكا علي العالم في جميع المجالات.
كما قرأت أن اليابان في إصلاحها لنظام التعليم أعطت المدرسين مرتبات الوزراء , كما أعطتهم سلطة وكلاء النيابة لضبط العملية التعليمية.
وقد قرأت قصة ياباني من أسرة الأمراء بعث إلى لندن لتعلم صناعة الموتورات فكان أثناء البعثة يعمل ليل نهار ويقف أمام الأفران العالية الحرارة ويجتهد في طلب العلم , ثم عاد لبلاده وكون فريق عمل وصنع عدة موتورات , وطلب منه ملك اليابان أن يعرضها في إحدى قاعات قصره , فقام بتشغيل باكورة إنتاجه من الموتورات اليابانية في قاعة القصر فأثنى عليه الملك وقال إن أصوات هذه الموتورات أعذب موسيقى سمعها في حياته. هذا بينما نحن لا زلنا مستهلكين لمنتجات الحضارة الأوربية آخذين باسوإ ما فيها تاركين المنهج العلمي ومبتعدين عن بذل المجهود في العمل المنتج والفعال.
وقد نوه الله عز وجل بمنتجات الحضارة حتى انه تعالى ذكر وصفا تفصيليا لتنفيذ عمليات صناعية, (يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ) (سـبأ:13)
(أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحاً إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) (سـبأ:11)
(آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً) (الكهف:96)
(فَوَجَدَا فِيهَا جِدَاراً يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ) (الكهف:77)
د‌- إزكاء العزيمة الصادقة والإرادة القوية والأمل في غد أفضل ومستقبل مشرق(خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) (البقرة:63)
ذ‌- اليقين في أننا لن نبدأ من فراغ بل نقف على ارض صلبة ونعتمد على حضارة إسلامية أثبتت فعاليتها.
ر‌- اخذ الإسلام بمفهومه الشامل فانه عقيدة وشريعة وأخلاق سامية ومعاملات
ز‌- المسارعة في الدخول في سباق صنع الحضارة الإسلامية لتحقيق الخير للبشرية حتى لا يفوتنا قطار التقدم ونكون في ذيل الأمم (فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (البقرة:148)
س‌- الانتفاع بما سخره الله لنا(وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً مِنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) (الجاثـية:13)
7. اثر صناعة الحضارة الإسلامية:
• تحقيق القوة في جميع المجالات , (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لا تُظْلَمُونَ) (لأنفال:60) وقال النبي “المؤمن القوى خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف” .وفى اعداد هذه القوة ردع للقوى المعادية عن الاعتداء على الأمة الإسلامية بغير الدخول الفعلي في معارك غالبا.
• تحقيق الوفرة(وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ) (لأعراف:96)
• (مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) (الحشر:7) .

المستطرف في كل فن مستظرف

الكتاب : المستطرف في كل فن مستظرف (طبعة منقحة)
تأليف: شهاب الدين محمد الابشيهي
دار النشر: منشورات دار مكتبة الحياة – بيروت
المجلد الاول – 391 صفحة من القطع الكبير
سنة النشر: 1414هـ – 1994 م

المستطرف في كل فن مستظرف كتاب مشتمل على كل فن ظريف, نقل فيه مؤلفه شهاب الدين محمد بن احمد أبي الفتح الابشيهي كثيراً مما أودعه الزمخشري في كتابه ربيع الابرار , وما نقله ابن عبد ربه في العقد الفريد, وجمع فيه لطائف وظرائف عديدة, وأودعه الاحاديث النبوية والامثال الشعرية والالفاظ اللغوية والحكايات الجدية والنوادر الهزلية ومن الفرائد والدقائق في اربع وثمانين باباً من أحسن الفنون , فكان سفراً تشنف بذكره الأسماع , وتقر برؤيته العيون وينشرح بمطالعته كل قلب محزون ….            الناشـر
رأيي في الكتاب:
الكتاب جداً رائع وافضل مافيه انه روايات قصيرة ولطيفة ومحببة للقلب
فيها نصح وتوعية , وفيها فكاهة وظرافة
تستطيع ان تقرأه في اي وقت
ولكن كبر حجم الكتاب يجعل الاخرين يحجمون عن اقتنائه وانا اصنف من هؤلاء الاشخاص
ولولا أنني ورثته بين مجموعة كتب ابي رحمه الله لما اقتنيته
وثقوا انكم ستستمتعون بقراءته مثلما استمتعت

هل قرأت لأبي عبد الرحمن لظاهري

ليس هذا عنوانا لكتاب

ولكنه عنوان تساؤل كبير يغوص في ذهني محركا خيالاته

دائما أقول بأن العلامة ابوعبد الرحمن ابن عقيل الظاهري رجل ظلمهُ الناس و التاريخ

أتعجب حينما أسألُ أحدهم هل قراء له شيئا فيقول : لا لا اعرفه وقد كان في زمن ملاء الدنيا بأخباره

اديب عالم مفكر فيلسوف

كتب في الادب شعرا و نثرا و رواية قصصية من آخرها رواية لبطة ابو عقيقة ومن أروعها حي ميري وله ديوان معادلات في خرائط الاطلس

كتب في الفلسفة مقالات في الدوريات و صدر اخيرا كتابه العقل الفلسفي (شيء من فلسفة ياسبرز)

له كتابات في المعرفة و نظريتها تحت مسمى الايمان العلمي تأصيلا و تطبيقا بعنوان المدخل عن نظرية المعرفة

له جدلية العقل الادبي وله العقل اللغوي

له رد على دعاوئ الالحاد مؤلفان احدهما ليلة في جاردن سيتي و الاخر لن تلحد

أما أروع كتبه عندي فهي تباريح التباريح و أصلها مقالات كتبت في المجلة العربية طبع عام 1411 و شيء من التباريح طبع 1416 و من أحكام الديانة بجميع أسفاره الصغيرة و المجلد

يتميز حفظه الله قوة العبارة و الاسلوب التعبيري لا خشونته

يعجبني تميزه في الطرح الأنساني و البوح الرقيق أخيرا كتابه المفضل السلس الاسلوب مقارنة بغيرة من كتابات الظاهري معنى أن الفكر أسلامي

للزيادة في ترجمته و كتبه هنا صفحته في الويكبيديا

وهذا مقال عن أخر كتبه المطبوعة

كلما قرأت شيئا لهذا العالم وددت بكل ما املك أن أجعل الناس تتمتع بالقراءة له

تقبلوا تحياتي وعذرا على عدم الترتيب في الطرح

الصيغة (أو المعادلة ) المفضلة للبروفسور La formule préféré du Professeur

الرواية : الصيغة (أو المعادلة ) المفضلة للبروفسور La formule préféré du Professeur

المؤلف : اوغاوا يوكو Ogawa Yoko

العنوان باللغة الانجليزية: The Housekeeper and the Professor

عدد الصفحات : 244

تاريخ الناشر الفرنسي: Actes Sud (2008)

تخيل لو أنا ذاكرتك امتلأت ، ولا تستطيع أن تضيف أي شيء أخر ابتدءا من تلك اللحظة. كل ما تراه، تسمعه أو تعيشه بعد دلك يصبح دون معنى بالنسبة لك
تخيل لو أنا ذاكرتك عبارة عن شريط فيديو مدته 80 دقيقة بالضبط، لا يستطيع تسجيل الأحداث أكثر من هده المدة، ليعود مرة أخرى لنقطة البداية نقطة الصفر
تدور أحداث هده الرواية في منزل بروفسور رياضيات ياباني، أصيب في حادث مرور فأصبح لا يستطيع تذكر أي شيء مر عليه أكثر من 80 دقيقة
تقوم أرملة أخ البروفسور بتوظيف خادمة للاعتناء به، بينما البروفسور يقضي معظم وقته في حل مسائل ونظريات رياضية
ليس هناك حدث مهم ننتظره في هده الرواية، لكن الأسلوب السلس و المشوق للراوية من جهة والإنسانية التي تتدفق من شخصيات هده الرواية تجعلك تسافر إلى دلك المنزل، لتعيش لحظة بلحظة كل الأحداث التي تدور فيه كأنك معهم. كل هدا دون أن تعرف أي اسم من أسماء الشخصيات،
فالكاتبة بعبقريتها خلقت عالم الأهم فيه ليس الأسماء بلالأشخاص، الأحاسيس و القيم الإنسانية
رواية انصح بها للجميع خاصةً إدا كنت من عشاق الرياضيات ، أما لمن لا يحب الرياضيات فستجعله يغير رأيه

ملاحظة : قرأت هده الرواية باللغة الفرنسية ، أرجو المعذرة إن كانت لغتي وأسلوبي للتعبير عنها  بالعربية ركيك

استلهام الشخصيات الإسلامية في الشعر العربي الحديث

الكتاب : استلهام الشخصيات الإسلامية في الشعر العربي الحديث

المؤلف  : د. محمد عبد الله منور

الناشر  :  النادي الأدبي بالرياض

الطبعة  : الأولى 1428هـ /2007م

الصفحات : 872

 

أصل هذا الكتاب رسالة علمية حصل الباحث  بموجبها على درجة الدكتوراه في الأدب العربي الحديث , بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى من قسم الأدب بكلية اللغة العربية , بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض عام 1420هـ الموافق 2000م.

يأتي الكاتب مكملا لسلسة من الكتب التي تناولت ظاهرة استلهام وتوظيف الشخصيات التراثية في الأدب العربي الحديث , ككتاب الدكتور علي عشري زايد( استدعاء الشخصيات التراثية في الأدب العربي الحديث ) , وكتاب الدكتور خالد الكركي (الرموز التراثية في الشعر العربي الحديث ) , وغيرها من الكتب التي اختصت بهذه الظاهرة البارزة في أدبنا العربي الحديث .

موضوع الكتاب هو استدعاء الشخصيات الإسلامية , أو المحسوبة عليه , التي استلهمها شعراء العصر الحديث , وحدد الباحث الشخصيات الإسلامية في دراسته بتلك التي عاشت في الثلاثة قرون الأولى من عمر الهجرة النبوية .

اشتمل الكتاب على بابين , وخمسة فصول , مسبوقة بمقدمة وتمهيد , ومختتمة بنتائج البحث والتوصيات , وملحقة بأدلة الفهارس , وثبت المصادر والمراجع .

جاء الباب الأول من الكتاب في ثلاثة فصول , الأول : مصادر استلهام الشخصيات الإسلامية , والثاني :تصوير الشخصيات الإسلامية من حيث الحقيقة والانحراف, والثالث  :الاتجاهات الفكرية لاستلهام الشخصيات الإسلامية . وجاء الباب الثاني في فصلين , الأول : المتابعة والتجديد في استلهام الشخصيات الإسلامية , والثاني : الاتجاهات الفنية لاستلهام الشخصيات الإسلامية .

وقبل الدخول في صلب الدراسة حدد الباحث مقصوده بالاستلهام ,  و هو استيحاء ما هو مخزون ومختمر في نفس الشاعر , وذاكرته , من معرفة مكتسبة عن الشيء أو الأمر المستلهم , عن طريق الإلهام أو الحدس الشعري , وانبجاس ماتكوّن في الذات الشاعرة من تفاعل بين المخزون المعرفي لدى الشاعر , وبين القضايا الحياتية التي يعيشها في واقعه , على شكل أفكار ورؤى في نتاج أدبي هو القصيدة الاستلهامية . وبالتالي فإن أي عملية استلهام لا تخرج عن أمرين , إما تعبير بالشخصية , أو تعبير عنها , وكلما كان التعبير بالشخصية كان ذلك أقدر على التأثير , أما التعبير عن الشخصية فهو أقرب إلى التأريخ والسرد والأخبار المباشرة . وتبعا لذلك تمر عملية الاستلهام , بعدة مراحل , الأولى مرحلة الاختيار , والثانية مرحلة الانفعال , والثالثة مرحلة التشكيل .

والشعراء العرب في استلهاماتهم للشخصيات الإسلامية مروا بثلاثة أطوار , طور البدايات واتسمت هذه المرحلة بالمباشرة والتسجيلية , وطور التحول والانتقال سعى فيها الشعراء لتعميق مفهوم الاستلهام , وطور النضج والتوظيف العميق للشخصية المستلهمة .

وحول الأسباب التي دعت الشاعر العربي الحديث إلى استلهام الشخصيات الإسلامية يرى الباحث أنها تتمحور في سبعة أسباب هي ما يلي :

  • 1- إحياء مبادئ الدين الإسلامي وقيمه وتعاليمه من خلال بعث أعلامه

  • 2- استنهاض الواقع العربي المتهاوي

  • 3- التشويه أو التحسين بغية إحداث التغيير

  • 4- إيجاد مرجعيات تراثية لمعتقدات وأفكار ونظم معاصرة

  • 5- إبراز الشخصية العربية والإسلامية , لتأصيل الهوية ومواجهة تيار التغريب

  • 6- الدفاع , والتنقية , والتصحيح .

  • 7- نقد الواقع العربي المعاصر ..السياسي والفكري الاجتماعي .

    ويخلُص الباحث في الفصول الثلاثة الأولى إلى عدة أمور منها مايلي :

  • 1- أن المصادر التي استقى منها الشاعر العربي الحديث صور شخصياته تمحورت حول خمسة مصادر . مصادر دينية تمثلت في القرآن والسنة , ومصادر أدبية تشمل الشعر العربي ,وكتب الأدب العامة , وكتب الأدب الشعبي , ومصادر تاريخية تشمل كتب التاريخ, والسير , والتراجم , ومصادر إعلامية , ومصادر استشراقية . ولقد تعامل الشعراء مع هذه المصادر بطرق مختلفة , متأثرين بمعتقداتهم الفكرية , وبرؤاهم الخاص للواقع الذي يعيشونه , والذي يودون التأثير فيه .

  • 2- وعن الاتجاهات التي صورت بها تلك الشخصيات يرى الباحث أن الشعراء في استلهاماتهم كانوا على اتجاهين :

الاتجاه الأول : حافظ في استلهامه للشخصية على صورتها كما هي في الواقع دون تغيير يشوهها أو يزورها , وإن أدخل عليها انحرافا فهو انحراف من قبيل التحوير في الشخصية للاستفادة من دلالاتها وإيحاءاتها , مع المحافظة على جوهر صورتها وإطارها العام .

الاتجاه الثاني : انحرف في تصويره للشخصية المستلهمة , وشوهها , ولم يحافظ على جوهر صورتها وإطارها العام , نظرا لإتباع أصحابه  لمناهج فكرية مضادة للإسلام .  ويرى الباحث أن هذا الانحراف مرفوض ويعد مزلقا فنيا , يخرج بالشخصية عن إطارها الحقيقي . 

  • 3- أما الاتجاهات الفكرية لاستلهام الشخصيات الإسلامية فيرى الباحث أنها تُرد إلى اتجاهين رئيسين هما : الاتجاه الإسلامي , والاتجاهات الفكرية الأخرى ( الغلاة , والصوفي , والمسيحي , واليساري الماركسي) والاتجاه القومي, والاتجاه الإقليمي الانعزالي .  حيث ينطلق الشاعر في استلهامه من إحدى هذه الاتجاهات , وقد يجمع أحيانا بين اتجاهين , أو عدة اتجاهات . تبعا للأهداف التي يسعى لتحقيقها .

وفي الفصلين الأخيرين من الكتاب يخلص الباحث إلى عدة أمور منها :

  • 1- أن التجديد في استلهام الشخصيات الإسلامية بشكل عميق لم يكن مرتبطا بظهور القصيدة الحرة . لانشغال رواد هذه المدرسة بأمور التجديد في الوزن والبناء العروضي .

  • 2- ارتباط حضور الشخصيات المستلهمة بالظروف والأحداث التي تعصف بالأمة , بمعنى أن هناك شخصيات يكثر استلهامها في ظروف معينة .

  • 3- تأثرُ الشعراء في استلهاماتهم للشخصيات الإسلامية بالمنهج الأسطوري واتساع آفاق تلك الشخصيات لهذا المنهج .

  • 4- إن استلهام الشخصيات الإسلامية قد أغنى القصيدة الطويلة وقصيدة التوقيعات والمسرحية الشعرية . بما هيأه لها من قيم فنية كالرمز الذي يمنحها الإيحاء وتعدد الدلالات .

  • 5- أن ظاهرة استلهام الشخصيات الإسلامية بسبب تمثلها لقيم الرمز والقناع بدأت أقرب الظواهر الشعرية للغموض , ويكثر هذا الغموض عند شعراء القصيدة الجديدة ( الحرة ) ويكاد يكون نادرا عند شعراء المتابعة والتقليد .

  • 6- لقد أصاب التكرار والتنميط استلهام الشخصيات الإسلامية عند بعض الشعراء لأسباب إيدولوجية , وتقليدية , وإذا ما أصاب التكرار والتنميط استلهام الشخصية أضعف جانبه الفني وأدى للجمود .

       وقدم الباحث عدة توصيات أهمها ما يلي  :

أولا :  حاجة بعض الشخصيات المستلهمة بدراسات مستقلة , كشخصية  أبي ذر الغفاري , و الحسين بن علي , والحجاج بن يوسف , وهارون الرشيد .

ثانيا :  قيام دراسات مستقلة للظواهر الفنية والمضمونية الناتجة عن استلهامات الشخصية الإسلامية , بحيث تستقل كل ظاهرة بدراسة تفصيلية .

ثالثا :  إقامة دراسات مفصلة ومستقلة عن استلهام شعراء القصيدة العامودية للتراث وشخصياته لتأكيد ما لاحظته هذه الدراسة أو تعديله أو تصحيحه من إخفاق كثير منهم في استلهامهم للتراث استلهما توظيفيا عميقا يقوم على أساس التعبير بالشخصية لا التعبير عنها .

رابعا : إقامة دراسات مفصلة عن الوسائل والطرق الفنية التي تجعل الشاعر قادرا على استلهام الشخصيات الإسلامية دون التردي في انتهاك قدسيتها أو تشويه وتزوير صورتها .

القصة القصيرة جدا بين النظرية والتطبيق

 

الكتاب : القصة القصيرة جدا بين النظرية والتطبيق
الجذور- الواقع – الآفاق ( دراسة نقدية)
المؤلف : د. يوسف حطيني
دار الأوائل للنشر والتوزيع
الطبعة الأولى : 2004 م
الصفحات : 168
———————-

- لا بد من هذا التوضيح :

 

أسوأ الكتب تلك التي تبحث عن منهج ضابط لها فلا تجده , وهذا الكتاب رغم أن المؤلف , ذيل عنوانه بدراسة نقدية , إلا أنه يبتعد عن هذه التسمية في أغلب المباحث .لسوء ترتيب المباحث , و الانطباعية في تقييم بعض النصوص , والانطلاق من أفكار مسبقة حول أركان القصة القصيرة جدا , وتقنياتها . هذا لا يعني أن الكتاب خال من الإشارات واللمحات المهمة والمفيدة حول ق ق ج .لعل أبرز أفكار الكتاب , تتمحور حول عناصر ق ق ج , وهي من وجهة نظر المؤلف ,خمسة عناصر رئيسة ( الحكائية , الوحدة الموضوعية , التكثيف , المفارقة , فعلية الجملة ) . وحول التقنيات التي أفاد منها رواد هذا الفن يرى المؤلف أن أبرزها ( التناص , التشخيص , الحوار , العنونة , الإيقاع اللوني ) .مشكلة الدراسة أن المصطلحات فيه عائمة , فما الحكائية ؟ وهل تختلف مثلا عن القصصية ؟ وما المفارقة ؟! ..إلخ . فالمؤلف يورد توضيحا بسيطا للمصطلح , ثم يشرع بذكر الأمثلة من ق ق ج , والأولى تحديد المصطلحات بدقة متناهية , ثم تحليل النصوص تحليلا شاملا . وعدم الاكتفاء بإيراد الشواهد فقط . وأخيرا , لابد لكل مهتم بشأن القصة القصيرة جدا , من الإطلاع على هذا الكتاب والإفادة منه , والتعرف على التجارب التي تناولها الدارس , كتجربة زكريا تامر , و أحمد جاسم الحسن , وغيرهم .

 

 مقتبسات من الكتاب :

 

(1)
” إن نشوء الشكل الجديد ليس مشروطا بأن تكون له جذورا تراثية , وهولا يستمد شرعية وجوده من ذلك المعيار , لأننا إذا افتراضنا ذلك فإننا سنكون عاجزين عن تفسير ظهور النص الأول وخلوده في أي فن من فنون الأدب.” ص 11

 (2)
” إن القصة القصيرة جدا , بوصفها نوعا أدبيا له أركانه وتقنياته , لا يعيبها أن تكون متأثرة بأي أدب عالمي , ولكن واقع الحال يبعد هذا الاحتمال من وجهين :
الأول / وجودها فعلا في تراثنا العربي الغني بأشكال مختلفة
الثاني / وجود سرد عربي متميز حديث صالح لأن يتطور وينتج أشكالا سردية جديدة ” ص12

(3)
تتعامل ق ق ج بشكل مختلف مع العناصر القصصية ” فالحدث الذي تقدمه لايتيح المجال لتقديمه عبر الوسائل غير المباشرة , كالحوارات الطويلة .. أوالمنولوجات , أو المذكرات , من هنا تنشأ الحاجة إلى الجملة الفعلية , أو الجملة الأسمية ذات الطاقة الفعلية ” ص25

 (4)
” غياب الحكاية يفقد القصة القصيرة جدا أهم عناصرها ويحولها إلى خاطرة في أحس الأحوال ” ص28

(5)

“تعدالوحدة) وحدةالحبكة والعقدة بشكل خاص)ركنا لا غنى عنه , لأن تعدد الحبكات والعقد والحوافز المحركة للأحداث ,وتكرر النماذج المتشابهة , يمكن أن يقود إلى نوع من الترهل , الذي يفقد القصة القصيرة جدا تمركزها ” ص31

(6)
المفارقة عنصر مهم من عناصر ال ق ق ج , ” وتعتمد على مبدأ تفريغ الذروة , وخرق المتوقع , ولكنها في الوقت ذاته ليست طرفة , وإذا كانت القصة تضحك المتلقي , في بعض الأحيان , فإنها تسعى إلى تعميق إحساسه بالناس والأشياء ” ص 35

(7)
” إعطاء الأولوية لتطوير الحدث يتطلب استثمار الطاقة الفعلية للغة إلى أقصى حد ممكن لأن إهمال ذلك من شأنه أن يؤدي إلى ترهل الحكاية وعرقلتها عبر سرد وصفي ” ص39

(8)
“أفاد القصاصون إفادة عظيمة من التناص , وثمة من استخدم الامكنة وأسماء الأعلام ذات الرصيد الثقافي ولديني والتاريخي ” ص42

(9)
” عنوان القصة يمكن أن يقوم بدور كبير جدا في فهم دلالاتها , ومن الطبيعي أن يزداد العنوان أهمية حين تكون مساحة النص أصغر ..وقلما ينجح الكاتب في إطلاق عنوان مثير على قصته ,فقد يطلق عنوانا لا علاقة له بالقصة , وقد يطلق عنوانا يكشف نهاية القصة , وقد يترك قصته دون عنوان ” ص46

(10)
أفادت بعض القصص ” من الحوار المشهدي الذي يعطي الحدث سرعته الزمنية الفيزيائية بشكل يطابق الواقع , وهنا لابد من الإشارة إلى الحوار في القصة القصيرة جدا ليس قسريا, ولكنه قد يفيد إفادة جمة , وقد تقوم بعض القصص على الحوار فقط ..” ص46

(11)
” لقد أثبتت كثير من القصص القصيرة جدا أن هذا النوع الأدبي قادر بكفاءة , على حمل الهموم الكبيرة : الاجتماعية والوطنية والقومية والانسانية…مما يثبت أن قصر القصة لايعني بالضرورةقصر الرؤيا” ص49

النادي يناديك!!

لاحاجة لمقدمة فلقد شاهد الجميع البانر الموجود على يسار الموقع و واللذي سوف يرسلك مباشرة إلى موقع جائزة هديل العالمية للإعلام الجديد -إذا ضغط عليه طبعا – للتصويت للنادي ..
الخبر الغير جديد أن فترة التصويت ستنتهى بعد أيام تعد على اليد الواحدة -أخر يوم للتصويت هو الجمعة ٣١ يوليو ٢٠٠٩م – لذلك أرجوا من جميع من لم يصوتوا للنادي حتى الآن ويرغبون بالتصويت له سرعة التصويت حتى لا تنتهى مدة التصويت وهم لم يصوتوا!

شكرا لكل من صوت لنادي!

هالة حب (رواية للمراهقات)

السلام عليكم

 

 

الكتاب: هالة حب

نوعه: رواية للمراهقات

مؤلفه: نسرين إدريس

عدد الصفحات: 103

رقم الطبعة: الأولى 1429 هـ / 2009 مـ

مؤسسة الطبع: دار الصفوة

 

 

منذ أن قرأت رواية حب تحت الحصار لنسرين إدريس حتى شغفني أسلوبها الرائع وأفكارها وكيفية صقلها للشخصيات المكونة للرواية وأنهار كلماتها وعذوبة معانيها وعمق تساؤلاتها..

فما أن رأيت هذه الرواية حتى اقتنيتها ولم اهتم بما كتب على غلافها بأنها رواية للمراهقات حيث تجاوزت تلك المرحلة..

كانت الرواية تحكي عن هالة تلك الفتاة التي تفكر في مكنون الحب ومشاعره.. تجتهد في معرفته وهي في 16 من عمرها.. فتمر بها التجارب وتمر بها حياة من حولها.. لتتعلم دروساً قيمة..

كتبت الرواية بأسلوب جميل ومهذب وفي قالب شيق..

ولم اجدها رواية للمراهقات فقط.. بل هي مناسبة لكل الأعمار..

 

اقتباس من الرواية

“كان القمر يتلألأ بين نجوم الليل المسافرة في الفضاء… وعيناها تتوسدان بريقه، وقد ظهرت هالة من لجين عند حفافيه فزادت من تألقه… أيها الحب: ما أنت؟ ومن أنت؟ وكيف أعرفك؟ فأنا خائفة منك… وخائفة عليك مني! لا تتركني فريسة الأوهام… وفريسة الخيال… فقل لي كيف أعرفك؟! وكيف أميز لونك بين عدة ألوان؟! أيها الحب: كن رحيماً بقلبي عندما تحل فيه.. وامنحني القوة والصبر لأكون جديرة في أن تسكن فؤادي.. أيها الحب: سأطهر قلبي من الأنانية.. ومن التسلط.. ومن التملك.. ومن الرياء بك.. والعنجهية بسببك.. ومن الرغبات التافهة.. ومن كل ما يمكن أن يضر بوجودك في حياتي.. وساعدني أيها الحب أن لا أخسرك وأخسر نفسي في طريق الحياة الصعبة.. امنحني فرصة كي أفهم نفسي حتى أفهمك.. أيها الحب.. إنك لن تضيع إن كنت في عين الله… فأسأل الله أن يمنحني طهارتك.. وأن أعيش حقيقتك المجردة..”.

” مهارات التعامل مع الناس ” …فوائد قيمة ..

” مهارات التعامل مع الناس ” تأليف : ماجد آل عوشن ..

كتيب صغير الحجم قليل العبارات ..جم الفوائد ..عزير المنافع
في كل صفحة يسطر لنا عبارة قيمة ..
نستفيد منها في التعامل مع الطرف الآخر ..

من الفوائد : ..

احترم أهداف الآخرين ..

لنعدد الصفات الطيبة في كل إنسان نلقاه ..

لا تتكلم للناس عما تحب ..بل عما يحبون ..

أظهر اهتاماما حقيقيا بمن حولك ..

حاول أن ترى الأشياء من وجهة نظر الطرف الآخر ..

لا تختلق النكد ..

الناس يحبون من يفتح لهم المجال لتحقيق ذواتهم ..

لا تلق على الناس مسؤولية ما تلقاه من مشكلات ..

تقبل الأفكار الجديدة ..

لا تفسر سكوت الآخرين بغير معناه ..

لا تكن مثبطا للآخرين ..

إن كان ولابد أن تصحح للآخرين ..فعليك بالرفق واللباقة ..

رحب بمشاكرة اللآخرين في الحديث..

لا تنتقد أفكار الآخرين دون أن يطلب منك ذلك..

كن دقيقا في مواعيدك..

الناس يحبون ذلك الإنسان الذي يدخل عليهم السرور ..

وغيرها الكثير والكثير من العبارت القيمة الجميلة ..

عرض لكتاب الإنسان بين الجوهر والمظهر تأليف – اريك فروم‘ مع تعليقاتي عليه

· احتياجات الفرد هي التي تحدد نموذج المجتمع .

· حاجات الإنسان النابعة من ظروفه والتي تتصل بإنسانيته دون حيوانيته خمسة :

1. الانتماء

2. التعالي ” السيادة”,” الكرامة”

3. الارتباط بالجذور.

4. الهوية = الاستقلالية = الحرية

5. الحاجة إلى إطار توجيهي = الدين = التعليم والإرشاد

قلت– ويضاف إليها بالطبع كافة حاجاته الحيوية باعتباره كائن حي ومنها :

1. طعام,

2. شراب,

3. علاج ,

4. مسكن مؤثث,

5. وسيلة انتقال

6. , زوج,

7. عمل دار, أو علاج للفقر.

8. , أمن عام

· تحقيق التوازن الاستهلاكي, بفرض نمط استهلاكي أكثر جاذبية وإقناعا من الذي اعتادوا عليه

· – قلت– العودة إلى قول المقل أبو عبيدة بن الجراح ” هذا – أي القليل من متاع الدنيا – يبلغني المقيل ” وقال تعالى ” أن المسرفين كانوا إخوان الشياطين”

· إن الاقتناء الكثير لا يعنى الحياة الطيبة

· إن أغلبية السلع الاستهلاكية الحالية تسبب تثبيط النشاط الإنساني .

· المبدأ السائد أن رغبات المستهلكين يصنعها المنتجون –قلت – حرر رغباتك من أن تنقاد وتستعبد للمنتجين وليكن استهلاكك مرجعه الهدى النبوي

· جمعيات حماية المستهلك وسياسة الإضراب عن الشراء لمدة شهر كفيلة بتغيير نمط الإنتاج والغلو في الأسعار .

الخير

الشر

الكينونة = الوجود=

إبراز اجمل المواهب

والملكات والأخلاق

التملك ,الاقتناء , الاكتناز ,الاستحواذ,الجشع,

نضج الشخصية الإنسانية

التسلط وإحباط الشخصية وتثبيطها

العقل

الجهل

الحياة

العدم

· إن فرض استهلاك ما على الإنسان ينافى طبيعته , يحبطه ويقيده , ويجعله غريبا عن موقفه الإنساني وينكر عليه تحقيق الشروط الإنسانية لوجوده .

· سمات المجتمع الذي يعيد للإنسان إنسانيته :

1. يرتبط فيه الإنسان بالإنسان برباط المحبة- تذكر قول النبي محمد  ” لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه من الخير ” و” لن تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولن تؤمنوا حتى تحابوا ألا أدلكم على شئ إذا فعلتموه تحاببتم , أفشوا السلام بينكم “

2. وتمتد فيه جذور الاخوة والتكاتف ,قلت : تذكر قول النبي  ” مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالحمى والسهر” وقول الله تعالى(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ) (الأنبياء:107) وان بدء كل شئ بالبسملة)وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ) (الأنبياء:107)

3. (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ) (الفاتحة:1)

4. ويتيح للإنسان التعامل مع الطبيعة بالخلق لا بالتدمير , – تذكر قول النبي  “أحد جبل يحبنا ونحبه” وقول الله تعالى ( تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً) (الإسراء:44)

5. ويكتسب فيه كل فرد شعورا بذاته على أنها ذات قيمة وفعالية , وليس عن طريق الخضوع والامتثال . تذكر قو الله تعالى 0(َلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) (الإسراء:70)

6. وقول عمر بن الخطاب ” متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ” وقول النبي  ” لا يكن أحدكم إمعة يقول أنا مع الناس إن احسنوا أحسنت , وان أساءوا أسأت , ولكن وطنوا أنفسكم على أن احسن الناس أحسنتم وإن أساءوا اجتنبتم الإساءة .”

7. مجتمع يوجد فيه نظام للتوجيه الروحي لا يحتاج الإنسان فيه إلى تحريف الواقع وعبادة الأصنام . تذكر قول الله تعالى (اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ) (لأعراف:3)

8. )وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ) (الزمر:55)

9. (أقمن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ كَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ) (محمد:14)

· حاليا أصبح المال مقياسا كل شئ, ولكن هل تحققت السعادة , أقول إن الإسلام اهتم بالمال الحلال وتثميره لكنه جعل له ضوابط تعبدية تخفف من استعباد الإنسان للمال وتذكر “قول النبي  ” تعس عبد الدينار تعس عبد الدرهم تعس عبد الخميصة تعس وانتكس وإذا شيك فلا انتفش ”

· المجتمع المعاصر مجتمع اكتنازي , يشيع فيه التسلط والبيروقراطية وعقلية السوق .

· أسس المدينة الفاضلة :

1. لابد من حركة مستهلكين تكون تعبيرا وتجسيدا لنوع من الديموقراطية الحقة الأصيلة

2. لابد من علم جديد للإنسان وقضاياه يجد حلولا لمشاكل مثل :

أ‌- استمرار النمط الصناعي ولكن دون المركزية الشاملة

ب‌- الجمع بين التخطيط العام ودرجة عالية من اللامركزية

ت‌- نبذ فكرة السوق الحرة و التخلي عن هدف التنمية غير المحدودة والأخذ بفكرة التنمية المختارة أو الانتقالية

ث‌- خلق شروط عمل ومناخ روحي عام يجعل الرضا المعنوي والنفسي أساسا للحوافز الفعالة وليست المكاسب والأرباح المادية

ج‌- السير قدما في تشجيع التقدم العلمي والحيلولة في الوقت نفسه دون تحول تطبيقاته العملية إلي خطر على الجنس البشرى

ح‌- خلق الظروف التي يمارس الناس في ظلها نعمة الحياة الطيبة الصالحة لا إشباع الحد الأقصى لدوافعهم الشهوانية ,

خ‌- توفير متطلبات الأمن والأمان الأساسية لأفراده دون تحويلهم إلى أتباع أذلاء لبيروقراطية تكفل لهم العيش

سجين بالميلاد ….. جيفري آرتشر

سجين بالميلاد

المؤلف : جيفري آرتشر

الناشر : مكتبة جرير

سنة الطبع : 2009

الصفحات : 715 صفحة

السعر : 45 ريال سعودي

أستمتعت قبل أيام بقراءة رواية سجين بالميلاد للروائي البريطاني جيفري آرتشر في البداية توقعت بأن أحداث الرواية لن تكون في الوقت الراهن لاني سبق أن قرأت له روايتان الأولى هي (حينما يطير الغراب ) التي أعتبرها رائعة آرتشر بحق و الثانية (الاخوة الاعداء )

وهي جميلة جدا لكنها دون الاولى و اكاد أجزم بأن سجين بالميلاد تتفوق عليها وكانت احداث القصتين قبل الحرب العالمية الاولى و أثناءها

لكن هذه الاخيرة كانت احداثها تدور في عام 1999

تميز اسلوب جيفري آرتشر بسرعة الاحداث و تقلب  الاحوال بخلاف ما يتوقع القارئ أعجبني كذلك وصفه للزمان والمكان دون أملال للقارئ لا احب حرق الاحداث اذا اردت ان تختنق انفاسك من شدة اثارة الاحداث و ان تضحك بلا شعور تفضل و أقراء سجين بالميلاد لجيفري آرتشر

استمتع بحياتك … العريفي

استمتع بحياتك
المؤلف: الدكتور محمد بن عبد الرحمن العريفي
دار النشر: دار الحميد
عدد الصفحات: 402 صفحة

جاء في تعريف بالكتاب للدكتور محمد العريفي :
مهارات وفنون التعامل مع الناس في ظل السيرة النبوية
حصيلة بحوث ودورات وذكريات أكثر من عشرين سنة
قال تعالى :
” لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ ”
وكتاب ” إستمتع بحياتك ” أول كتاب يقوم بتأليفة الشيخ الدكتور
محمد عبد الرحمن العريفي
عكف الشيخ على تأليف الكتاب حوالي عشرين سنة
ومحور حديث الكتاب عن فنون التعامل مع الناس في ظل السيرة النبوية

الحياة مجموعة مهارات .. مارسها أقوام فنجحوا ..
كان الرجل الأول محمد صلى الله عليه وسلم رأس الناجحين .. حياته لآلئ وخبرات .. نثرتها لك في هذه السطور ..
فكان ” استمتع بحياتك ” ..
” استمتع بحياتك ” .. ليس وليد شهر أو سنة .. بل نتيجة دراسات عكفت عليها عشرين عاماً سطرته بدمي .. سكبت فيه روحي .. وعصرت ذكرياتي ..
صغت فيه مواقف متنوعة لمهجة قلوبنا وقرة أعيننا .. المعلم الأول محمد صلى الله عليه وسلم .. أبرزت فيه قدراته ومهاراته في التعامل مع الناس .. والاستمتاع بالحياة ..
” استمتع بحياتك ” فيه ذكريات شخصية .. وتجارب واقعية .. ومواقف أفضي بها لأول مرة .. عسى الله أن ينفع بها ..
” استمتع بحياتك ” هي كلمات خرجت من قلبي مشتاقة لتستقر بقلبك .. فرحماك بها .. فهو أحب كتبي إلي وأغلاها لدي ..
أسأل الله أن ينفع به وأن يجعله خالصاً لوجهه جل جلاله .. وأن لا يحرم من عظيم الأجر وجليل الثواب من أعان على نشره .. آمين .. آمين
كتبه / د. محمد بن عبد الرحمن العريفي

طفل اسمه نكرة … دايف بليزر

طفل اسمه نكرة (شجاعة طفل للبقاء على قيد الحياة)

المؤلف: دايف بليزر

ترجمة: مركز التعريب والبرمجة

دار النشر: الدار العربية للعلوم

الطبعة: الاولى 2002 م

السعر: 15 ريال سعودي من مكتبة العبيكان

عدد الصفحات: 133 صفحة

تاخرت . علي ان انهي غسل الاطباق في الوقت المحدد والا فلن احصل على الفطور !علىّ تدبر ما اكله بما انني لم اتناول طعام العشاء امس. اتت امي! انها تجوب المنزل تصرخ على اخويّ استطيع سماع خطواتها المتثاقله تتقدم في الردهة متجهة نحو المطبخ.
أغرقت يديّ في ماء الغسل الشديد السخونه ،لكن سبق السيف العذل لقد ادركتني ، وامسكت بي مخرجه يدي من الماء ،واذا بها تصفعني على الوجه فتطرحني ارضا .

القصة راائعة تحمل من معاني البؤس والشقاء الكثير لطفل في عمر صغير تعرض للكثير من العقوبات والاضرار من والدته والكثير الكثير من الاضطهادات منها ولكنه كافح في الاستمرار في البقاء حياً

نصيحة لكم لا تفوتونها

رجال حول الرسول … خالد محمد خالد

رجال حول الرسول 

المؤلف :خالد محمد خالد

دار النشر: دار الكتاب العربي (بيروت)

الطبعة الثانية (1973م)

عدد الصفحات: 800 صفحة

ماكان حديثاً يفترى , ولا فتوناً يتردد, ذلك الحديث الذي روى به التاريخ أنباء اعظم ثلة ظهرت في دنيا العقيدة والايمان ….

كتاب رائع للمفكر الاسلامي ذكر فيه سيرة 70 صحابي من صحابة رسول الله

كان الكتاب ومجموعة اخرى رائعة من امهات الكتب بقية مما ترك أبي رحمه الله كميراث لنا .. وما اجمله وافضله من ميراث

نصيحة للكل هالكتاب راائع جداً واسلوب الكاتب ممتاز وله كتب اخرى مثل (خلفاء الرسول)

أحدب نوتردام … فيكتور هوغو

رواية احدب نوتردام لفكتور هوغو (Victor Hugo)

سلسلة القصص العالمية للجميع

ترجمة: د. زكريا محمود

دار النشر: المكتبة الحديثة – دار الشرق العربي (بيروت)

عدد الصفحات: 162 صفحة

 

لاقت رواية (أحدب نوتردام) نجاحاً عالمياً ومنحت هوجو مكانة هامة في عالم الادب

تحكي الرواية قصة الغجرية الحسناء (ازميرالدا) التي احبت الضابط (فيبوس دي شاتوبير) ومنحته نفسها رغم النذر الذي نذرته على نفسها وبأن التعويذة التي ترتديها والتي ستهديها الى اهلها ستفقد تأثيرها السحري

وترصد اسقف كنيسة نوتردام دي باري (كلود فرولو) لها وقيامه بقتل الضابط فيبوس اثناء لقائها به

وقيام احدب نوتردام (كازيمودو) وهو لقيط رباه الاسقف وكان مكلف بقرع نواقيس الكنيسة ,, حيث قام باختطافها اثناء تنفيذ حكم الاعدام عليها امام اعين الجلادين والجميع

نصيحة الرواية رائعة ولا تفوتكم