قبلة يهوذا .. رواية

كتب: حسين العبدالرزاق / الكويت

بداية لم أكن متأكدا من اسم الكتاب ، او لأنه لم يكن واضحا بالنسبة لي . لم استطع معرفة المقصود من كلمة “قبلة”. أقبلة يهوذا كمكة قبلة للمسلمين؟ ام قبلة يهوذا كفلان قبّل فلان ؟الرواية بدأت بصورة و مقصد مغاير تماما لما آلت اليه الأحداث، و اسلوب الطرح في الثلث الاخير منها. فكأنما انت تقرأ كتاب تاريخ لتنتهي و تجد نفسك تقرأ كتاب في فنون الطبخ.بدأت الرواية بسرد ملحمي لأحدى الثورات اليهودية في احدى المدن الفلسطينية حينما كانت ترزح تحت الاحتلال الروماني. ورغم انها رواية، الا ان السرد المفصل للواقع اليهودي بفرقه و توجهاته و مدنه يجعل منها و كأنها موسوعة تاريخية قيمة ، تعطيك صورة ممتازة عن الواقع اليهودي قبل قدوم المسيحية. فيهود الناصرة غير يهود الجليل، و الانحلال و الانسلاخ عن الدين اليهودي في طبريا ليس كالذي في القدس.

تدور الروايه حول الطفل يهوذا، ابن الثائر سمعان .. و تأخذك الرواية في ال 300 صفحة الاولى في رحلة زمنية يكبر و يشب فيها هذا الطفل و تدور عليه الاحداث لينتهى به المطاف في الاربعينيات في احدى الرحلات ليلتقي رجلا يدعى يسوع.

يتغير مجرى الاحداث و يصبح يسوع برفقة رفيقه الاقرب يهوذا و يقومان بتبشير اليهود للقيام بالثورة على الرومان، و يجمع يسوع من الرجال 12 يكونوا سفرائه و خيرت اصحابه لاستنهاض اليهود من خنوعهم و سكونهم.

ثم يشتد الخلاف بين يسوع و يهوذا حول اسلوب الدعوة. فيهوذا هذا يفضل الخيار الثوري و الانقلابي لاستعادة مجد اليهود، كما انه يلاحظ ان ليسوع اجندة مغايرة للسبب الذي التقاه من اجله. بينما يفضل يسوع الاسلوب الخطابي و الدعوة الرقيقة في استمالت قلوب الناس .. من محبيه و مخالفيه، و ينضم اليه من المخالفين و الرومان ما انفذ صبر يهوذا صاحبه.

تنتهي الرواية بوشاية يهوذا ليهود البلاط الروماني عن مكان صديقه يسوع، لا للتنكيل به ، لكن لاستثارة مشاعر محبيه حتى ينقلبوا على الحاكم الروماني. لكن خطته بائت بالفشل ففضل الانتحار.

قبلة يهوذا هو المصطلح المسيحي الدارج لعملية الخيانة التي قام بها رفيق يسوع المقرب. كما ان الرواية عبارة عن دراسة للأسباب التي ادت الى هذه الخيانة، قام بها خبير في التاريخ المسيحي.

– من ناحية الحبكة و الاحداث : رواية قل نظيرها في روعة الاحداث و التفاصيل.
– الاستفادة : تفتح للقارئ افاقا جديدة من حيث التعرف على الثقافة التاريخية لليهود.

تجدون الرواية في دار قرطاس للنشر، في السوق الداخلي.

صناعة القائد – د.طارق السويدان، فيصل باشراحيل


اسم الكتاب : صناعة القائد
المؤلف : د. طارق السويدان . أ. فيصل باشراحيل .
عددالصفحات : 296 – الطبعة: الرابعه 1427هـ
عرض : ماجد الغامدي .

بعد نظرة فاحصة للكتاب نستطيع أن نقول وباختصار إنه:
فنون ومهارات وسلوكيات إدارية وتربوية وتاريخية لمنهجية صنع القادة برؤية إسلامية مستفيدة من النظريات الحديثة.
وبعد نظرة مجملة يتضح أن مما ميز هذا الكتاب أنه يحمل فكرة إدراية مزجت بعبقة أدبية ومحورت بطريقة إسلامية كي تصل لصفوة وزبدة من المعلومات المركزة التي تغذي الفكر المسلم.
والآن لنري ما يحمل الكتاب بين دفتيه.. حيث قسم المؤلفين الكتاب إلى خمس دورات متدرجة :
( تأسيسة – متوسطة – المتقدمة – المحترفين وأخرى خاصة بالمرأة). وكل دورة تحمل العديد من الوحدات التدريبية ( 15 وحدة تدريبية)

فالدورة الأولى : التأسيس القيادي
الدورة التأسيسية
وتبدأ بمفاهيم ومبادئ ، وأولها مأساة ودوامات صعبة ، فدوامة الهدف ودوامة ضعف الإحساس بالواجب ، ودوامة البطالة التي من حقها أن تجعلنا أضحوكة للزمان . وفي صدارة القائد يذكر المؤلفين تعريف القيادة وما مدى أهمية القيادة في الحياة . ولذلك ألحقها بعنوانين مهمين فالأول الأزمات الأربع وبعدها مباشرة بواعث الفرج وبيارق الأمل المنشود ، ثم ننطلق لنرى في الكتاب الشخصية القيادية وما تتطلبها من أمانات ، ثم يناقش المؤلفين قضية شائكة في القيادة (هل يمكن تعلم القيادة )؟ وذلك بأسلوبهما السهل الواضح .

الدورة الثانية : أركان القيادة ونظرياتها
الدورة المتوسطة
فيذكر السويدان و با شراحيل ثلاثة أركان قيادية.
1- الرؤية المستقبلية : وذلك من خلال الهدف الواضح وقراءة المستقبل والتفاؤل والصبر.
2- الأتباع المخلصون : وهذا يتطلب الإجابة على تساؤلات مهمة للغاية :
هل لكل قائد أتباع؟ ما مسؤولية القائد؟ هل كان الصحابة اتباعاً أم قادة.
3- التشجيع والتحفيز: وبه سنعرف المفتاح المناسب للتحفيز والنظريات التي رصدت له.
ثم وفي نفس هذه الدورة نتطلع إلى نظريات رائعة في القيادة ، فهناك القيادة التحويلية وهناك القيادة الموقفية وغيرها ، ثم يذكر المؤلفين الأنماط القيادية وكذلك ما هو السلوك القيادي وأحدث النظريات القيادية؟

الدورة الثالثة : صفات القائد
دورة المتقدمين
وحددت بخمس صفات للقائد الفعال التي لا يمكن الاستغناء عنها وهي :
1- الرؤية المرشدة.
2- التوازن.
3- المهارة في التعامل مع الناس.
4- التحكم.
5- معرفة الرجال.
وذكر المؤلفان في هذه الصفات لمسات ليست رمزية ولا تفصيلية بل هي وسطية ربطت هذه الصفات بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه وببعض القواعد القيادية، ثم ذكر التخصيص الصفات الأربع للقائد الإسلامي وهي :
1- الإيمان والتوحيد.
2- الأتباع.
3- التزكية.
4- الاستخلاف.
واتبع ذلك بذكر نماذج قيادية إسلامية.

الدورة الرابعة : المرأة والقيادة
دورة خاصة
لأن النظرة الإسلامية تعطي المرأة حقوقها كاملة فهي أيضاً قائدة ، وتختلف عن الرجل في قيادتها ولها صفات تمتاز بها ، ثم يذكر المؤلفان مقارنة قيادية لطيفة بين المرأة والرجل وإحصائيات عن القيادات النسائية

الدورة الخامسة : صناعة قائد المستقبل
دورة المحترفين
فنتعرف على مصادر القيادة؟! والتي من أهمها :
1- الفطرة والطفولة المبكرة.
2- حرية التجربة.
3- التعليم.
4- إعطاؤه المسؤولية.
ثم يطرح المؤلفان : أماكن صناعة القائد وهي:
1- المنزل.
2- المدرسة.
3- المجتمع والمؤسسات المتخصصة.
وفي الوحدة التي تليها يطرح المؤلفان طرحاً إبداعياً جديداً وهي الأدوار الجديدة للقائد ( القائد الخاص – القائد الخادم – القائد صاحب الرؤية – القائد الأخلاقي).
وفي نفس الدورة الخامسة في الوحدة قبل الأخيرة يوجد المؤلفان طريقة لاكتشاف قائد المستقبل وفي الوحدة الأخيرة ستصل تلقائياً إلى صناعة القائد خطوة خطوة … وذلك من خلال منهج إعداد القائد الذي يطرحه بقوة المؤلفان عن طريق الخطوات العشر في صناعة القائد . ويختمان الكتاب بتوصيات نحو إعداد قائد المستقبل.
لذا فصناعة القائد لن تكون لوحة جميلة أو نظرية جديدة بل ستكون طريقة حياة جديدة .
وهنا مختصر جيد للكتاب

سياسة الدبلوماسية – جيمس بيكر

الكتاب: سياسة الدبلوماسية
المؤلف: جيمس بيكر
الناشر: الشركة السعودية مطابع الاهرام 1996

ليس من قبيل الشطط ولا المبالغة، وصف هذا الكتاب السجالي الذي يؤرخ بصراحة،جارحة احياناً،للسنوات التي شغل جيمس بيكر خلالها موقع وزير الخارجية في ادارة الرئيس الأميركي جورج بوش (1989 -1992)،بانه كتاب استثنائي بامتياز.

هذا السفر الملحمي ‏المسهب والسميك (940صفحة)
الكتاب المسمى “السياسة الدبلوماسية” للمؤلف جيمس بيكر، الذي يعد من أبرز القادة الأميركيين وأشدهم تميزاً ، يقدم كشفاً معلوماتياً وتحليلياً عميقاً من الداخل، لحقبة زمنية تنطوي على أهمية استثنائية بالنسبة للتاريخ العالمي كله
فالسنوات التي قضاها جيمس بيكر في منصب وزير الخارجية، شهدت، وفق جميع المعايير،بعض أشد الأحداث تأثيراً في النصف الثاني من القرن العشرين.
ولعل قلائل من صناع القرار، تمكنوا من لعب دور يماثل، في خطورته،الدور الذي لعبه بيكر نفسه.
وفي هذا السرد الكاشف والصريح يأخذ بنا المحامي الثري وزير الخارجية الأميركي السابق ، عبر منظوره المتميز، إلى داخل شبكة من الأحداث والشخصيات التي قامت بصنعها:
انهيار الشيوعية، وجدار برلين، والاتحاد السوفياتي نفسه،وإعادة توحيد ألمانيا، وإنهاء الصراع في أميركا الوسطى، والقمع في تيانانمين سكوير بالصين، وغزو باناما، وميلاد الحرية في جنوب افريقيا، والمفاوضات المذهله التي جرت لتحقيق بناء التحالف في حرب الخليج، وكذالك المفاوضات التي لاتقل عنها اثاره للانتباه، وادت بالإسرائيليين والعرب إلى الجلوس إلى مائدة واحدة لأول مرة ، بعد عقود مريرة من الصراع الدموي.
كما نجح المؤلف أيضاً في بلورة استبصارات لدواخل شخصيات الزعماء الذين تعرف إلى أساليب عملهم جيدا من امثال:
جورباتشوف و يلتسين وناتشير و ميتران و كول و شامير ومبارك والأسد والملك فهد وحسين و جنشر و لي بنج و شيفارنادزه، فضلاً عن صديقه ومعلمه الرئيس جورج بوش.

المحتويات :
الاهداء ، المقدمه ، كلمة المؤلف.
1-يوم انتهت الحرب البارده. 2-ثلاثه عقود من الصداقة. 3- العالم عشية ثورة. 4- اعادة بناء سياسة اجماع الحزبين :فتح الدمل بالمبضع. 5-الاتحاد السوفياتي:جورباتشوف،شيفارنادزه والتفكير الجديد. 6- أوروبا حرة وموحدة. 7- الصين قفزة عظمى إلى الوراء. 8- الشرق الاوسط: المواجهات الاولى مع الورطه. 9-روح جاكسون هول. 10- سقوط الجدار. 11- باناما: انتهى عهد الديكتاتور. 12- علم حساب عملية الوحده. 13- نهاية نظام الفصل العنصري “الابارتايد”. 14- ربيع الغليان: الوحدة الالمانيه والاستقلال الليتواني والاضطراب السوفياتي. 15- مقدمة الغزو. 16- بناء التحالف. 17- جميع الوسائل اللازمة. 18- تحقيق الاجماع الداخلي:الكونجرس. 19- اخ افضل فرصه للسلام. 20- الدرع يصبح سيفا. 21- عبور حافة الهاوية. 22-مناورة جورباتشوف. 23- رؤية للشرق الاوسط في مرحله مابعد الحرب. 24- صدام يبقى في السلطه. 25- القطه الميته على عتبة الباب:مقدمة الانفراج في الشرق الاوسط. 26-من برلين الى البلقان. 27- انفراج السلام. 28- الامبراطورية تهتز. 29- المستوطنات وضمانات القروض وسياسة السلام. 30- الى المزبلة. 31- دخول عصر جديد. 32- دعم الحريه في الدول المستقله. 33- الكابوس الانساني في البوسنة. 34- من الحرب البارده الى السلم الديمقراطي.

ولهذا كله يمكن وصف الكتاب بأنه عمل خارق يشكل اضافه لا تثمن، إلى التواريخ العظمى في عصرنا الراهن.