التوراة والقرآن والإنجيل

اسم الكتاب : التوراة والقرآن والإنجيل

اسم المؤلف: محمد الصوياني

دار النشر : مكتبة العبيكان

سعر الكتاب : 10 ريالات

نبذة عن الكتاب: الكتاب يقع في 148 صفحة من الرقع المتوسط .. يعقد الكاتب مقارنة واضحة بين الكتب السماوية الثلاث من عدة محاور.

في أسلوب مبسط وسهل يستند بشواهد من هذه الكتب على صدق وكذب محتواها ويظهر في الأخير سلامة القرآن من كل ما تعرضت له الكتب السماوية الأخرى

ويعرض قراءة ثقافية مارسها علمانيون غربيون لا يعرفون الخوف من المقدس فوجدوا بعض هذه الكتب يحتوي على أكثر من عشرين ألف خطأ واكتشفوا حجم الخرافة والأساطير المحشوة فيها .. واعترفوا بأن أحد هذه الكتب ليس خاليا من الأخطاء فحسب بل يقدم معلومات وحقائق لا يمكن ليشر أن يكتشفها في ذلك الزمان أبدا

ولا يمكن تفسيرها إلا بأن تكون من عند الله



اقرأ أيضا

»»قراءة لكتاب " مدخل إلى فهم الإسلام "*. »»اقتباساتي من كتاب ’’ أنا وأخواتها ’’ للشيخ سلمان العودة ,,. »»كش ملك - د. أحمد خيري العمري. »»رحلتي من الشك الى الايمان - مصطفى محمود. »»السر الاعظم - مصطفى محمود.

7 تعليقات على “التوراة والقرآن والإنجيل

  1. صحيح لايمكن لهذا الكون إلا أن يكون من صنع الله

    شكرا لهذا العرض الجميل

    قيم التعليق: Thumb up Thumb down 0

  2. إن كان الكاتب عربياً يدين بأحد هذه الأديان فبالتأكيد البحث لن يكون مصداقياً وخالياً من التحيّز لدينٍ عن البقية الأخرى , من الواجب تحرّي الدقة والموضوعية في حال كتب الكاتب عن دراسة للأديان السماوية الثلاثة ، لكن الكفة بالتأكيد ستكون _ من وجهة نظر الكاتب _ للدين الذي يعتنقه وسيظهر محاسنه ويخفي عيوبه ، هنالك الكثير من الكتّاب الأجانب تحدثوا وخصصوا عن الأديان كتب مفصلة عنها وعن تاريخ نشأتها ومواطن صحتها ومواطن علّتها وإن كانوا يدينون بأحدها ولا يؤمنون بصدق البقية ، فالعالم الفرنسي المسيحي _ لا يحضرني ذكر اسمه _ هو أول من تكلم وأشار الى نقطة الإعجاز العلمي في القرآن بالرغم من أن إمكانية طمس هذه الحقيقة التي يؤمن بها الكثير الآن واردة لسبب بسيط وهو عدم إيمانه بالدين لكن الحقيقة والبحث عنها وكتابتها ليست محتكرة إلا لدى كتابنا بينما يمتاز الكثير من كتّابهم بالبحث الموضوعي الصادق والغير منحاز اطلاقاً ، على كلاً سأبحث عنه واقرأه سيفيدني بالتأكيد .

    قيم التعليق: Thumb up Thumb down 0

  3. الأخ الفاضل عمار .. لك الشكر على تعليقك
    أتمنى لك وقت ممتع في صحبة الكتـــــــاب

    قيم التعليق: Thumb up Thumb down 0

  4. ياسمين قد يكون حكما مسبقا على الكتاب لكن صدقيني ستجدين
    الكاتب يعرض الأديان بطريقة بعيدة جدا عن التحيز قريبة جدا للواقعية
    بحيث لو وقع هذا الكتاب بين يدي أحد عاقل من أهل الكتاب سيعرف واقع
    ما تحتويه كتبهم في الوقت الحاضر وسوف يعلم أنها من الصعب نسبها لله تعالى
    أو لأنبياءه بالأدلة الدامغة والمستقاة من كتبهم وشواهدهم …

    لك الشكر على تعليقك
    أتمنى لك وقت ممتع في صحبة الكتـــــــاب :)

    قيم التعليق: Thumb up Thumb down 0

  5. قرأت الكتاب وهو لم ينقل عن أي عالم مسلم أو غير مسلم هو ينقل من نصوص الكتب المقدسة وعلى عقلك أن يحكم
    الكتاب يجعلك في حيرة من أمر أقوام يتعصبون لخرافات ويسمونها دين الكتاب المقدس فيه خرافات لا يصدقها الا مجنون وهي تخالف العلم الحديث ومن اجلها قتلت الكنيسة ضحاياها

    قيم التعليق: Thumb up Thumb down 0

  6. كنت أبحر بالكتب في مكتبة العبيكان وعند تجوالي بالأرفف قرأت عنوان الكتاب وشدني أنتباهي له ، فحقاً عنوان يستحق قرائه مضمونه والتعرف على الأديان السموايه .
    قرأت الكتاب من أول صفحه إلى آخر صفحة فكان يتكلم عن الأعجاز القرآن والوحي الصادق البعيد عن الشكوك بالدين الاسلامي الجميل ، لم أكن أتوقع أن الكتب المقدسة كانت بهذا التحريف الواضح المتخلف من أتبعه حقيقة ، وذكر أيضاً الكتاب عن قصص بعض الأنبياء فكان ظهورهم غير لائق للذكر وغير مسموح لدخوله بالعقل فأتهموا نبي الله لوط بالزنا مع بناته ، وذكر الكتاب المقدس عن تحطيم المرآه في حياتها الخاصة والعامة .
    والتعبير يطول بكثير وأنصح بقرآته

    قيم التعليق: Thumb up Thumb down 0

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>