رواية (غاتسبي العظيم) لفرانسيس فيتزجيرالد

الرواية واحدة من كلاسيكيات الأدب الأمريكي وهي من أفضل ما كتب فيه .. ومن المؤشرات الأخرى على منزلة الرواية مداومة الكتاب والصحفيين والسياسيين الأمريكيين على الإقتباس من عباراتها والإستشهاد بجملها فآخر سطر في الرواية على سبيل المثال أصبح واحداً من أكثر السطور وروداً في سياقات المقالات الصحفية والحوارات وغيرها :
“وهكذا نواصل التجديف ومراكبنا تبحر عكس التيار لنُحمل دون توقف إلى الماضي”
لم يدر أحد حقيقة غاتسبي ذلك الشاب صاحب القصر المنيف في إحدى ضواحي نييويورك الراقية على ضفة الخليج.. فمن قول قائل إنه جاسوس ألماني إلى زاعم أنه مهرب خمور استفاد من فترة تحريمها فراكم ثروة خيالية إلى مروج شائعة بأنه مجرم وقاتل .. إلخ .
لكن جميع الخائضين أفادوا من كرمه المفرط بل بالأحرى تبذيره الأسطوري .. أحب وليته لم يحب إذ جر عليه حبه مالم يتوقعة … ( اللهم نجنا من حب هكذا ..!)

الرواية مقسمة إلى تسعة فصول فيها ثراء لغوي جميل أبدع وصف كل مامر به غاتسبي من أماكن وأصدقاء و… الرواية من أفضل ما قرأت وخاصة فصولها الأولى اترك لكم الإستمتاع بقراءتها .
الرواية والسينما
تم تصوير الرواية منذ صدورها حتى الآن أربع مرات في عام 1926 و 1949 و 1974 وهو الأكثر شهرة .. وكما أنتج عام 2000

الترجمة العربية
ترجمت ثلاث مرات وآخر هذه الترجمات هي من ترجمة هاني يارد ومحمد الحطيني ومراجعة د. جمال مقابلة قدم لها كل من :
د. عبدالوهاب المسيري “رحمة الله”
و د. فيصل القاسم
و الأديب جعفر عباس
وهي أفضل ترجمة لما فيها من نقل روح النص الإنجليزي وإضافة توضيحات بالصور والهوامش أيضاً
صدرت عن عالم الكتب الحديث … الأردن
الطبعة الأولى 2008
325 صفحة

إلى اللقاء …. بدر



اقرأ أيضا

»»تمارا. »»الكاتب والآخر. »»نصف وجه دامع. »»رواية #وطن - رواية سعودية جديدة تجمع بين الحب والسياسة (للتحميل) لصاحب رواية زوار السفارات. »»سيدة المقام _ واسيني الاعرج.

4 تعليقات على “رواية (غاتسبي العظيم) لفرانسيس فيتزجيرالد

  1. لم يدر أحد حقيقة غاتسبي ذلك الشاب صاحب القصر المنيف في إحدى ضواحي نييويورك الراقية على ضفة الخليج.. فمن قول قائل إنه جاسوس ألماني إلى زاعم أنه مهرب خمور استفاد من فترة تحريمها فراكم ثروة خيالية إلى مروج شائعة بأنه مجرم وقاتل .. إلخ .

    هنـآ آول مآخططر ع بآلي روآيه آلبؤسآء !
    جآن فآلجآن ” حسب ذآكرتي ” كآن آيضضآ مجهول الهويه وتدور حوله الكثير من الشبهات ^^

    ..

    بآين آنهآ رآئع يآبدر
    لن أتردد في إقتنآئهآ =)

    قيم التعليق: Thumb up Thumb down 0

  2. غاتسبي الرائع أيضًا……..هكذا رأيت فيلمين لهذه الرواية أعتقد أن أحدهما هو الذي أنتِجَ سنة 1974م، على العموم هذه الرواية جميلة، وشخصية “غاتسبي” جذابة من خلال ما عرضه الفيلم، وفعلاً بدأت الرغبة لدي في اقتنائها وقرأتها.
    شكرًا لك أخ بدر على هذا التقديم

    قيم التعليق: Thumb up Thumb down 0

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>