شريعة الإسلام – د. يوسف القرضاوي

الكتاب : شريعة الإسلام صالحة للتطبيق في كل زمان ومكان
المؤلف : د. يوسف القرضاوي
الناشر : مكتبة وهبة – مصر
القياس : قطع كبير 152 صفحة

أصل الكتاب بحثٌ شارك بإلقاءه الدكتور القرضاوي في ندوة التشريع الإسلامي التي عقدت في ليبيا سنة 1972 بدعوة من الجامعة الليبية ، حيث دُعي إلى هذه الندوة أكثر من ثلاثين عالماً وباحثاً من كبار المشتغلين بفقه الشريعة الإسلامية لإلقاء طائفة من البحوث الفقهية المقارنة حول عدد من الموضوعات الهامة، وكان على رأس تلك الموضوعات ( صلاحية الشريعة للتطبيق في كل زمان ومكان ) وبالتالي صلاحيتها للتطيق في عصرنا الحديث،
وما كان يُتصور أن تكون مثل هذه القضية موضع ريب أو جدال في أي بلد مسلم، فهذا من لوازم الإيمان ومقتضى الإسلام، ولكن المسلمين في الأعصر الأخيرة ابتُلوا بالاستعمار الذي لم يدع دعامة من دعائم الحياة الإسلامية إلا زلزلها وزعزعها، وقد كان أخطر ما تركه الاستعمار هو رواسب الغزو الفكري والثقافي الذي عمل عمله في عقول الأجيال الناشئة من أبناء الأمة المسلمة،
ومن الأفكار التي روجوها بواسطة مبشريهم ومستشرقيهم وتلاميذهم وعبيد فلسلفتهم وحضارتهم : أن الشريعة الإسلامية شريعة قديمة لا تصلح لهذا العصر ( وهذا ما سمعته مراراً من أفواه زملائي في الجامعة أو في الجيش )، ولا تقدر على إيجاد حلول لمشكلات الحياة المتجددة وأوضاعها المتطورة، فلا يعقل أن تكون شريعة عصر الجمل صالحة لعصر الطائرات والمراكب الفضائية ، لهذا كله كان هذا البحث الذي يمثل الأساس الفكري والدعامة النظرية الأساسية لفكرة العودة إلى الشريعة المقدسة، وليكون رداً علمياً على المشككين والشاكين في صلاحية الشريعة لعصرنا ولكل الأعصار، وإلى جوار ذلك رسم الطريق الذي يبين لنا كيف نعالج الأوضاع والمشكلات المتجددة في ضوء الشريعة الخالدة .

الكتاب … لا بد من قراءته …



اقرأ أيضا

»»7000يوم فى سيبيريا . »»تلك العتمة الباهره . »»تمارا. »»تعيقني عن القرأءة . »»ساق البامبو - سعود السنعوسي.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>