عبر الأراضي الوهابيّة على ظهر جمل / للرحالة الدنماركي باركلي رونكيير

إن كثيرًا من حملات الاستعمار الغربي التي شهدت عصرها الذهبي خلال القرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين,
والتي اُحتُلّت فيها العديد من مناطق ما يُسمّى الآن العالمَ الثالث, بدأت بإرسال وُرّاد لاستكشافِ تلك البلدان التي كانت في ذلك الوقت لا تزال عذراءَ مجهولةً متخلّفَة.

وقد لا نجافي الحقيقة إذا قلنا إنّ الهدف الرئيسي لمعظم الرحالة الغربيين الذين جابوا البلاد البعيدة كان تمهيد الطريق أمام فرق الاحتلال التي سرعان ما تقتفي أثر أولئك المستكشفين.

هكذا فعلوا في إفريقيا واَسيا وأطراف الجزيرة العربية نفسها. وهذا رحالتنا رونكيير يبذل جهدًا ووقتًا لدراسة التركيبة السكانية لشعب الجزيرة, ويحاول تحليلَ نفسيّاتِ حكّامِها ليطلع آخر الأمر بقرارٍ لا يقبل الجدل من وجهة نظره:
وهو أن إمارات الجزيرة العربية قد وصلت إلى أقصى ما يمكن أن تبلغه من السيطرة على مقدّراتها وإدارة شؤونها بنفسها, ولم يتبقَ بعد ذلك إلا أن تتقدّم القوّةُ الغربية المؤهّلة لإخضاعِها واستعمارِها.

ناشر هذا الكتاب

,.,
عن الكتاب:
*كتاب (عبر الأراضي الوهابيّة على ظهرِ جمل) حول قيام الرحالة الدنماركي (باركلي رونكيير) ـ قبل قرابة قرن ـ باستكشاف الجزيرة .
* كتب باركلي رونكيير كتابه هذا في عام 1913م باللغة الدنماركية, ثم ترجمه إلى الإنجليزية جيرالد دي جوري مع بعض الاختصار، وإضافة مقدّمة من قرابة 15 صفحة عن الكتاب ومؤلفه, ثم ترجمه إلى العربية منصور الخريجي.
* الرحلة كانت بتشجيع ودعم الجمعية الجغرافية الملكية الدنماركية.
* اعترف المؤلف في التمهيد أنه لم يستطع أن يكتب عن تجربته بحياد, أو دون تدخل عواطفه أحيانًا, وأن أسلوبه عنيف ـ أحيانًا أيضا ـ وأرجع هذا إلى مرضه ..!
*بدأت الرحلة في 16 من يناير 1912م بركوب الرحالة سفينة شراعية على نهر دجلة متجهًا إلى البصرة, وآخر يوم سجّل فيه كان يوم 13 من أبريل الذي ركب فيه الرحالة زورقًا شراعيًّا متوجّهًا إلى البحرين, أي أنه مكث في الجزيرة قرابة الشهرين,,
* الكتاب مكوّن من 7 فصول:
1. من البصرة إلى الزبير والكويت.
2. الكويت.
3. التحضير للرحلة.
4. من الكويت إلى اللصافة.
5. من اللصافة إلى الزلفي وبريدة.
6. من بريدة إلى الرياض.
7. من الرياض إلى الهفوف والعقير
ثم ختم الكتاب بملاحظات دوّنها أثناءَ الرحلة عن (التضاريس, السكّان, الوضع السياسي, أنواع الخناجر ومواطِنِها)
بالإضافة إلى خريطةٍ لشرق ووسط الجزيرة العربية.

* غالبًا ما يكتب المؤلف التاريخ ثم يسجّل تحته يوميّاته, والكتاب يحتوي أيضًا على بعض الرسومات التي رسمها المؤلّف كـ (الشيخ مبارك الصباح, دلة قهوة بغداديّة/ حساويّة, البندقية كما يريدها العربي, قرية الزلفي, الشماسية, بريدة, سطح منزل في بريدة وخلفه مئذنة) وغيرها.

,.,

عن المؤلف:

*باركلي رونكيير هو الابن الوحيد لعالِم النباتات البروفسور كريستان رونكيير (1860 ـ 1938م) وانجبورج الكاتبة (1863 ـ 1920م)
*ولد عام 1889م تقريبًا.
*سافر مع والده في عام 1909م إلى تونس لمساعدته في أبحاثه لدراسة أسلوب الري الزراعي في البلاد العربية.
*بدأ رحلته إلى الجزيرة وعمره 23 سنة ويومًا واحدًا.
*مرض أثناء الرحلة, و ما زالت تزداد حدة المرض بعد رجوعه إلى بلده حتى مات فيها في عام 1915م وعمره 25 سنةً تقريبًا.

,.,

مترجم الكتاب من الإنجليزية إلى العربية :
منصور بن محمد الخريجي ـ نائب رئيس التشريفات أو المراسم الملكية, وكان قبل ذلك مترجمًا للملك فيصل, ودرّس قبل ذلك الإنجليزية في جامعة الملك سعود لمدّة 3 سنوات.
*فهو أحد خبراء اللغة الإنجليزية وأدبائها، حصل على الماجستير في الأدب الإنجليزي من جامعة نبراسكا في أمريكا.
*كان عضو تحرير لأول مجلّة صدرت في المملكة : مجلّة (المعرفة)
*وله كتاب آخر بعنوان: (ما لم تقله الوظيفة) , وهو سيرةٌ ذاتيّة.
بالإضافة إلى رواية (دروس إضافيّة) التي أطلقها من بيروت إذ لم يسمح بها وزير الإعلام السابق بـ “اعتبارها غير صالحة”.

عملُه في الكتاب:
* تصحيح بعض الكلمات , وتغيير بعض التعابير, بالإضافة إلى تصحيح أسماء بعض الأشخاص والأماكن.
* وفي مقدّمة الطبعة الثانية ذكرَ سببَ استبداله لكلمة (الوهابيّة) بـ (الجزيرة العربيّة) في عنوان الكتاب في الطبعة الأولى عام 1419, ثم سببَ عدولِهِ في الطبعة الثانية عام 1424 عن الاستبدال,,
* وفي المقدّمة تحدّث عن دعوة محمد بن عبد الوهاب, ثم تحدث بشكلٍ رائعٍ ومدروسٍ ومفصّل بالأمثلة عن الرحالة ما لهم وما عليهم …
ذكر أنّهم لا يتورّعون أحيانًا أن يضفوا على رحلاتِهم الكثيرَ من الخيال؛ ليثيرَ دهشة القارئ, وعُرفوا بتمجيدِ أنفسِهم ومبالغتِهم في تصويرِ ما مرّوا به من أهوال ,,بالإضافة إلى كبريائهم, واستعلائهم..!
والأهم من هذا كلّه أنّ معظهم ـ ولم يشذ عنهم رونكيير ـ لا يعطون لأنفسهم المجال لفهم ما يتصدّون للكتابة عنه, وإنّما يتناقلون ما سمعوه من هنا وهناك, ويبحثون عن الإثارة والغريب والمغامرة ولا يهمهم البحث والوقوف على الحقيقة …!
والأسوأ من هذا أنهم يثبتون على الآراء ووجهات النظر التي سمعوها قبل مجيئهم, بعد أن تتاح لهم الفرصة لتكوين رأيهم المستقل,,

* استغربت عدمَ ذكر السبب الذي دعاه لترجمة هذا الكتاب!

,.,

معلومات إضافية عن الكتاب:
عدد الصفحات: 238
التصنيف: التاريخ أو الأنثروبولوجيا
السعر: 30 ر.س
الناشر: مكتبة العبيكان

,.,

للاستزادة : هذه مقالات في جريدة الرياض ذات صلة بهذا الكتاب:

جريدة الرياض: «رونكيير» يصف بيت الشعر ومظاهر الضيافة عند أبناء البادية

جريدة الرياض: رونكيير يكشف عن أشهر بندقية استخدمها أبناء البادية

جريدة الرياض: من طرايف الرحالة

سأسعد بقراءاتكم لهذا الكتاب, أو كتب في نفس الموضوع, كما بمناقشتكم حول ما ورد في هذا التقرير : )

ويمكنكم الاستمتاع بقراءة مزيد من التعليقات حول هذا التقرير هنا ـ في وطن القراء ـ :

http://forum.ma3ali.net/t501107.html#post7684720



اقرأ أيضا

»»تلك العتمة الباهره . »»تمارا. »»تعيقني عن القرأءة . »»ساق البامبو - سعود السنعوسي. »»قراءة لكتاب " مدخل إلى فهم الإسلام "*.

3 تعليقات على “عبر الأراضي الوهابيّة على ظهر جمل / للرحالة الدنماركي باركلي رونكيير

  1. رائعٌ جداً استعرض الكتاب, وجميل جداً تغطية جميع الجوانب من المحتوى إلى المؤلف وصولاً إلى المترجم وأخيراً بعض الانطباعات والمعلومات الضرورية.

    يسعدني أن أشيد باستعراضك لجميع الكتب, تقديري لكِ أختنا الكريمة

    والكتاب سأحاول الاطلاع عليه في زيارتي القادمة إلى مكتبة العبيكان.

    تقديري للجميع
    علي

    قيم التعليق: Thumb up Thumb down 0

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>